الحكومة الإندونيسية تطلب ونادي سافرون يلبّي

3

وكأن شركة TWS & Partners المعمارية لها نصيبٌ مع المشاريع البيئية وبالتحديد في القارة الآسيوية، فقد قامت مؤخراً وعلى خلفية مشروع فيلا SETIA ECO PARK الذي جرت أحداثه في ماليزيا عام 2006، وكجزءٍ من قرية Savron Eco Park البيئية، برصد خطةٍ لتصميم نادي Savron على أكثر من 100 هكتار، ولكن هذه المرة في قلب جاكرتا.

إذ جاء هذا المشروع ليلبي مطامح الحكومة الإندونيسية بتطوير الهندسة المعمارية المحلية، ومن أجدر من أولاد البلد بتحقيق ذلك؟ فقد رصد فريق العمل في شركة TWS كل إمكانياته لتنفيذ المهمة على أمل تحقيق رغبة الحكومة، بالاستفادة من التجربة السابقة في ماليزيا والتي حققت نجاحاً منقطع النظير شهد له الجميع.

وعلى الرغم من أنه ليس المشروع الأول للشركة في إندونسيا، فقد قامت منذ فترة بتنفيذ فندق بوتيك Akmani في وسط العاصمة جاكرتا، فإن مشروع نادي Savron يحظى بخصوصية بالغة، إذ يعتبر القلب النابض لمشروع Savron Eco Park الذي يضم بدوره العديد من المناطق السكنية والمساحات متعددة الاستخدامات، كما ويتميز بموقعه المتاخم لمنطقة الحي التجاري، وتسير التوقعات بأن يصبح واحداً من أهم وأبرز المشاريع السكنية متعددة المستويات.

انطلاقاً من هذه الأهمية، برزت الحاجة لوجود نادٍ رئيسي في قلب المجمّع السكني، من شأنه تنشيط المنطقة وتأمين أقصى قدر من الرفاهية والراحة للسكان، وسوف يكون هذا النادي بمثابة قاعة الوصول الرئيسية إلى جانب كونه مرفقاً رياضياً وترفيهياً في الدرجة الأولى، وأخيراً وليس آخراً سيمثل نادي Savron نقطة توزيعٍ مركزية للمجمّع كله.

آخذين كل هذا بعين الإعتبار، وضع معماريو TWS مبنى النادي في قلب المجمّع تماماً، بالتوازي مع محور المدخل الرئيسي، الذي سيربط في المستقبل العقدة العمرانية الرئيسية مع المنطقة التجارية، فقد كان الهدف من تخطيط النادي أن يكون له نقاط دخولٍ عدّة من الشارع وعلى مستوى الحديقة.

أما أبرز ما يميز عمارة المكان فهو وجود مساحة الردهة ذات الارتفاع المزدوج في وسط المبنى كنقطة انطلاقٍ لأنشطةٍ مختلفة، والتي تتوزع بدورها عن الشارع ومستوى الحديقة، من جهةٍ أخرى يستخدم الطابق الثالث كغرفةٍ زجاجيةٍ متعددة الاستخدامات لتتميز هذه الغرفة بسقفها المتموج بوحيٍ من المناظر الطبيعية الجبلية.

نتمنى حظاً موفقاً للعمارة في إندونيسيا… ومع هكذا بداية قوية… نتوقع الكثير من المشاريع المعمارية المميزة في الأيام القادمة.

إقرأ ايضًا