استاد جديد لنادي باتي بوريسوف

5

تبدأ أعمال البناء في استاد باتي بوريسوف في أواخر هذه السنة على أن تنتهي في 2012 بالتزامن مع احتفال المدينة بالذكرى السنوية على الاستقلال والانفصال عن الاتحاد السوفيتي، وقد أخذ معماريو OFIS على عاتقهم في هذا المشروع المزايا الطبيعية للمكان وتدخلات التضاريس القائمة فضلاً عن تأمين 13,000 مقعداً من فئة الأربع نجوم وفق تصنيف الاتحاد الأوروبي.

من جهةٍ أخرى فقد كان الهدف وراء هذا المشروع تنظيم حركة الزوار خلال المباريات وحتى خلال الأيام العادية، إلى جانب الحفاظ على معظم الأشجار الموجودة في الموقع، وبالفعل كانت النتيجة مرضيةً إلى حدٍ كبيرٍ، فقد ظهر المرفق بطابعه الحديث المعاصر متربعاً على مرجٍ أخضر محافظاً على علاقةٍ وثيقة مع البيئة.

وعلى الرغم من حجمه المتوسط نسبياً يمكننا رؤية هذا الاستاد على شكل صرحٍ كبير مهيمن ومؤثر، بينما وإلى الداخل من الساحة المستديرة تخيم على الاستاد أجواءٌ مناسبة خلال المباراة وفترة التدريب لكلا اللاعبين والمشجعين.

إذ يتوضع الاستاد باتجاه شمالي جنوبي ليحتضن ملعباً تصل أبعاده إلى 68× 105 م، بينما تبلغ المساحة الكلية 85× 105 م مما سمح بوجود مساحاتٍ كافية لتثبيت شاشات الإعلانات وتأمين أماكن للمصورين والكاميرات، من جهةٍ أخرى فقد تم رصف مقاعد المتفرجين حول الملعب في 17 صفاً على طول الجانبين الأطول ومن 27 إلى 28 صف على طول الجانبين الأقصر، كما وتم تخصيص الطابق العلوي الغربي للصحفيين، بينما تم تخصيص الطابق الشرقي لحوالي 250 شخصاً من كبار الشخصيات.

ويسترعينا إلى الأسفل من الطابق الأول وجود أربعة طوابق مجهزة ومخدمة بالكامل، في الوقت الذي تقبع ثلاثة طوابق إلى الأسفل من الجهة الشرقية وطابقين على الجهة الغربية، أما الردهة الخاصة بالزوار والواقعة في الطابق الأول فإنها تحظى بأربعة ممراتٍ للوصول تنتهي كلها بسلمٍ.

وتتميز هذه الردهة بكونها مغطاة بالكامل وذات تهوية طبيعية وغير معرضة للتدفئة الاصطناعية… إنها مكانٌ مثالي للاستراحة خلال الشوطين، حيث تضم دورات مياه وحانة لتناول المشروبات والوجبات الخفيفة تم تصميمها على شكل صناديق معزولة حرارياً، كما وتضم غرفةً للإسعافات الأولية وغرفةً للاعبين المحرومين من المباريات، حيث تمتد هذه المساحة حول الجزء الداخلي من ساحة الملعب.

إقرأ ايضًا