الصخور البازلتية.. سبيلٌ إلى كسوةٍ مثالية

0

بدأ تصميم مركز جيجو للتراث الثقافي بتكليف من جامعة جيجو في كوريا من محاولة لتفسير القيمة الثقافية للتحف التقليدية التي سيتم عرضها هناك من وجهة نظر معاصرة، فلطالما كان فريق poly.m.ur مفتوناً بحقيقة كون هذه التحف مثالية لإظهار تأثير المواد المحلية على حياة المستوطنين الأوائل.

وأراد بأن يُنظر إلى اقتراحه ككائن يمكن أن يرمز إلى الخصائص المحلية التي شكلتها وفرة البازلت كمادة خام، بالإضافة إلى التقنيات القديمة لصنع الأداوات، فعلى سبيل المثال كان المقصود من استخدام الصخور البازلتية في تشكيل المظهر العام للمبنى الإشارة إلى موقع المبنى بشكل بسيط، في الوقت الذي تعكس فيه قسوة البناء ودقة الأشكال الهندسية ثقافة السكان الأصليين.

حيث يقع المبنى على قطعة أرض مثلثية الشكل، مما استدعى تصميمه بهيئة هرم ثلاثي الزوايا قامت بتشكيله أربعة مثلثات متساوية، أما لإدخال المرونة على هذا التصميم “القاسي” نسبياً قام فريق poly.m.ur بإكساء الهرم الثلاثي باستخدام خمسة أنواع من الألواح المثلثية المصنوعة من الإسمنت المدعم بالزجاج تخترقها فتحات مختلفة الأحجام.

فقد تم تعديل حجم الفتحات تبعاً لمتطلبات المساحة من الإضاءة الطبيعية، والنتيجة، تمت إحاطة سطح المبنى بالكامل بأنماط متغيرة من الفتحات المثلثية التي تشبه الثقوب السطحية في الصخور البازلتية.

يُذكر أن شركة poly.m.ur تركز على إجراء البحوث والتصميم العمراني في البيئة العمرانية، وتسلط الضوء بذلك على التقاطع الحيوي بين الثقافة الشعبية والبيئة المبنية من خلال إجراء التجارب العملية الصارمة ورعاية وتربية الأفكار الجديدة للبيئة العمرانية، كون هذه التجارب تعزز من التحدي المستمر للبحث عن والعمل من أجل غد أفضل.

إقرأ ايضًا