برجٌ سكني وبرجٌ مكتبي ومنصة لبيع التجزئة وأكثر

0

تم الكشف عن المرحلة النهائية من مخطط CapitaLand الرئيسي ويدعى مشروع Raffles City Ningbo، حيث يتألف من برجٍ للمكاتب وبرجٍ سكني ومركزٍ تجاري إلى الشرق من نهر Yuyao في مقاطعة جيانغبي وبجوار وسط مدينة نينغبو التاريخي من تصميم شركة SPARCH المعمارية بالاشتراك مع شركة Meinhardt للاستشارات الكهربائية والميكانيكية إلى جانب شركة Arup لهندسة الإطفاء وشركة MVA للاستشارات المرورية وأخيراً معهد نينغبو المحلي للتصميم LDI.

ولقد استطاع فريق التصميم الخبير هذا أن يسهم في نجاح مشروع CapitaLand الذي يتألف من خمسة مواقع؛ حيث تشغل المواقع من الأول وحتى الرابع مشاريع سكنية راقية، بينما تم تخصيص الموقع الخامس ليشغل مشاريع متعددة الاستخدام ولا تشبه هذه المشاريع على الإطلاق تلك الموجودة في المواقع السكنية، حيث تم ابتكارها لتحفز مشاريع تطوير أخرى في مقاطعة نينغبو، والتي تمثل مركز المدينة الجديد.

فلقد كان الهدف من استراتيجية تخطيط المواقع الخمسة تأمين نوعين مختلفين من التجارب المكانية؛ Fast Express و Soft Leisure، كما وتم التأكيد على أن تحتل منصة البيع بالتجزئة نقطة تقاطع طريقي المدينة الرئيسين، الأمر الذي يعكس حالة التطور المتسارع التي تشهدها نينغبو.

من المقرر أن يمثل البرج المكتبي بارتفاع 90 متراً والواقع على زاوية هذين الطريقين رابطاً بصرياً من جسر جيفانغ، الذي يعتبر بدوره نقطة الاتصال الرئيسية بين مقاطعة جيانغبي ووسط المدينة التاريخي عبر نهر Yuyao، أما وإلى الأمام من البرج المكتبي ومنصة البيع بالتجزئة نلاحظ وجود ساحةٍ مغمورة تمثل هي الأخرى مساحةً ديناميكية تربط ما بين طريقي المدينة الرئيسين.

كما وترتبط هذه الساحة مباشرةً مع محطة مترو الأنفاق المستقبلية، في الوقت الذي يقابل فيه الجزء الخلفي من المنصة المواقع السكنية الأربعة، وبذلك فإن هذه الساحة المركزية المغمورة إلى جانب الشقق المخدمة استطاعت أن تؤمن مساحةً عامة هادئة، فضلاً عن وجود ثلاثة طوابق تحت الأرض تضم فيما تضم محالاً لبيع التجزئة وللدفاع المدني ومرآباً للسيارات والدراجات.

من جهةٍ أخرى فقد تم إكساء البرج السكني والمكتبي بالإضافة إلى المنصة باستخدام الزجاج المزدوج ومجموعة متنوعة من مواد الإكساء المعزولة، في الوقت الذي يؤمن فيه سقف كتلة المنصة دخول الضوء الطبيعي إلى ردهة التسوق، والتي تتميز بمنورٍ شفاف محاط بالمشاهد الطبيعية.

وبالحديث مفصلاً عن أجزاء المشروع الذي يتربع على مساحة 91,898 م2 يمكننا أن نلاحظ بأن منصة التجزئة المؤلفة من أربعة طوابق ومطعم على السقف بمساحة 41,898 م2 تمثل نقطة الجذب الرئيسية للمقاطعة كونها توفر الترفيه والأغذية والمشروبات ومحال بيع الأدوية ومساحةً عمومية خضراء، وترتفع هذه المنصة أربعة طوابق وسطحاً علوياً وتضم مطعماً ومرافق ترفيهية ومحالاً لبيع التجزئة، ويمكن الدخول إليها عبر طريق Daqing الجنوبي من خلال بابٍ مزجج دوار، والذي تظلله مظلة مثلثية مزججة أيضاً.

أما وفي الداخل فيشعر المرء وكأنه متصل بمجموعةٍ من الجسور المتقاطعة القطرية ثلاثية الأبعاد في الطوابق الأربعة من المنصة مع خلفية من الظلال المنصبة من الملاقف الموجودة في الردهة إلى جانب الأضواء الطبيعية التي تسيطر على المساحة في الأسفل، ومن الجدير بالذكر إلى أن الإضاءة الطبيعية هذه تتحول إلى لوحةٍ متعددة الألوان في الليل.

كما ويرتبط الطابق الأرضي والطابق الأول مباشرةً مع المشهد الطبيعي، مما يعزز من أهمية الاتصال مع الأراضي الخضراء في كافة أنحاء المشروع التي تغطي 20% من المخطط وهو ما يتجاوز المعايير الخضراء التي حددتها وزارة التخطيط في نينغبو، أما الطوابق من الأول وحتى الثالث فإنها تؤمن مجموعة متنوعة من محال البيع بالتجزئة التي ترتبط عبر ردهةٍ مركزية، كما وترتبط هذه الردهة بشكلٍ مرئي وحتى جغرافي مع الساحات الخارجية عبر التراسات ومنصات النوافذ.

ونصل إلى الطابق الرابع فنلاحظ بأنه عبارة عن منصةٍ تخدم كمنطقةٍ للترفيه، كما ويضم هذا الطابق سينما وألعاباً الكترونية بالإضافة إلى مطاعم ومحالاً للبيع بالتجزئة متخصصة ببيع الأقراص الصلبة والتسجيلات الموسيقية، من جهةٍ أخرى يوجد هنالك ساحتين غارقتين؛ الأولى تشبه إلى حدٍ ما جزيرةً تطوقها المناظر الطبيعية، والثانية تقع بجوار المدخل الرئيسي الذي يرتبط ومترو الأنفاق وتحيط بها المروج الخضراء المفتوحة.

بينما تلف المياه هاتين الساحتين الغارقتين من جميع الجوانب بالإضافة إلى الممرات الخشبية الطابقية والمروج الخضراء المفتوحة والمزارع، ويسترعي انتباهنا هنا بأن واجهة المنصة التي تقابل الساحة الغارقة قد تم تشكيلها على شكل طبقات بوحيٍ من طبوغرافية الأرض، الأمر الذي يخفف من حدة المبنى بالنظر إلى علاقته مع الإنسان وطبيعة الساحة الغارقة واستراتيجية المناظر الطبيعية، حيث تعتبر الأخيرة وجهةً أساسية في المشروع وذات طابع مميز عن بقية عناصر التصميم، ويعزا ذلك لقدرتها على تعزيز المساحة الترفيهية.

وليس هذا كل شيء إذ تعتبر بمثابة صلة وصلٍ ما بين مرافق بيع التجزئة والبرج السكني والمكتبي… إنها باختصار ملاذ أخضر هادىء وبسيط في قلب المشروع التجاري، حيث يزين هذه المنصة الطبيعية مرافق لتقديم الطعام والمشروبات على مساحة 600 م2، والتي من شأنها إنعاش الساحة الطبيعية، كما وتقوم هذه المرافق بتخديم داخل وخارج المبنى إلى جانب الطوابق والأجنحة العائمة.

العنصر الثاني الهام في التصميم هو البرج المكتبي ذي الشكل المربع، والذي يرتفع حتى 15 طابقاً على مساحة 30,300 م2، ونلاحظ بالنظر إلى هذا البرج وجود حديقةٍ شتوية تم اقتطاعها على شكل فراغٍ في الواجهة الجنوبية العمودية، وبذلك تشغل هذه الحديقة الجزء الأبرز في البرج لقدرتها على زيادة التدفق الطبيعي للهواء باتجاه المساحات الداخلية فضلاً عن الإطلالة المفتوحة نحو النهر وتأمين اندماج الأراضي الطبييعة في المبنى بشكلٍ عمودي.

تم تخصيص الطوابق السفلية الأربع من هذا البرج لتشغل محال بيع التجزئة، بينما تبدأ المكاتب اعتباراً من الطابق الخامس، ويظهر هذا التغيير جلياً بالنظر إلى الكسوة الخارجية بوصفها تعبيراً عن اتصال المكاتب ومحال التجزئة التي تطوقها الواجهات الزجاجية الخالية من الإطارات، حيث يكشف البرج عن تركيبةٍ من الألواح الزجاجية الصافية والألواح الزجاجية الشفافة المحجرة إلى جانب الألواح الصلبة، حيث تقوم الأخيرة بتأمين نسبة 50% من الصلابة والزجاج والتي تعتبر نسبةً لابأس بها لتلبية المعايير المطلوبة للحد من الاعتماد على التبريد والحفاظ على أعلى المعايير البيئية الخاصة بالواجهة والنظم المرتبطة بها.

وأخيراً نصل إلى البرج السكني المخدم الذي يقبع على 19,700 م2 ويرتفع حتى 20 طابقاً، إذ يتفرد هذا البرج بوقوعه في الجزء الشمالي الغربي من الخطة، ويضم في الطابق الأول منه مرافق رياضية ونوادٍ بالإضافة إلى ردهةٍ أرضية من شأنها توفير الاتصال بين المرافق التجارية فضلاً عن المطاعم الراقية للمقيمين والعامة.

يقع هذا البرج المخدم بجوار منصة البيع بالتجزئة والساحة الغارقة، ويضم 160 وحدة سكنية فاخرة في خطةٍ لتعزيز مكانة مدينة نينغبو كوجهةٍ أساسية للحياة الراقية، وتكشف هذه الوحدات عن مجموعةٍ مختلفة من الشقق، فعلى سبيل المثال قام معماريو SPARCH بتصميم الشقق السكنية من غرفة نومٍ واحدة أو حتى تلك المؤلفة من غرفتين نوم بطابعٍ كلاسيكي بسيط وعصري أنيق في نفس الوقت على نحوٍ يتلاءم مع روح المشروع.

ونلاحظ بأن النادي في الطابق الأول من هذا البرج يؤمن للسكان استخداماً حصرياً لبركة السباحة والنادي الرياضي فضلاً عن إطلالةٍ رائعة باتجاه حافة النهر بعيداً عن زحمة المدينة وضجيجها، بينما تعتبر الواجهة الجنوبية النقطة الأبرز في هذا البرج، والفضل لشرفاتها الأنيقة على شكل شرائط طويلة ورفيعة، حيث تقوم هذه الشرفات بتعزيز الإطلالة باتجاه النهر بينما تتحول تدريجياً إلى شرائط أنيقة من الألمنيوم.

وقبل الختام نلاحظ بأن الشكل الإجمالي للبرج يشبه إلى حدٍ بعيد الخيزران، وهو النبات الذي يرتبط مع الصلاح والكرامة في الثقافة الصينية، ويظهر ذلك جلياً من خلال المناظر الطبيعية والمائية الأنيقة ومنصات المشاة المحيطة بالبرج، حيث استطاعت مجتمعةً أن تمثل ما يشبه الاتصال الروحي مع الثقافة الصينية المحلية.

إقرأ ايضًا