قلعة Groenhof القديمة ولكن بلمسةٍ عصرية

5

لا تنظر كثيراً في الصورة، إنها قلعة Groenhof العريقة نفسها، والتي تم بناؤها في بلجيكا عام 1830 بأسلوبٍ فرنسي اعتمد عدم التناظر في هيكليته. ولكن الآن وانطلاقاً من مبادئ المحافطة على المعالم الأثرية، قامت الشركة المعمارية Samyn and Partners بعمليات تجميلٍ عديدةٍ هدفت إلى إظهار هذا الصرح بحلةٍ جديدةٍ، حيث استغرقت عملية تجديد القلعة التي تبلغ مساحتها 960م2 ثلاثة أعوام ابتداءً من عام 1996 وحتى عام 1999.

ففي داخل القلعة الشامخة وعلى الطابق الأرضي، تم إعادة تنظيم الممشى الجنوبي إلى رواقٍ طويلٍ وغير متكلّفٍ، والذي يبدو متسعاً من خلال سطح المياه المنعكسة عبر الحديقة، بينما يقود الدرج الموجود في الرواق الطويل إلى رواقٍ آخر عند الجهة الشمالية الجنوبية في الطابقين الأول والثاني، تماماً حيث يوجد الدرج اللولبي الذي يقود إلى التراس الواقع على السقف.

حيث تم تزويد السقف بتراساتٍ خشبيةٍ وحاجزٍ من القضبان الفولاذية بالإضافة إلى مصباحٍ زجاجيٍّ مركزيٍّ في بيت الدرج، وأخيراً مظلة من الألواح الشمسية الزجاجية لتأمين المياه الحارة، كما تم تزويد النسخة الجديدة من القلعة بمجموعةٍ من المداخن الفولاذية (التشمني) بهدف تأمين التهوية الطبيعية لغرف النوم.

أما وبالنظر لواجهات القلعة، فقد تم تدعيم الواجهة الجنوبية بواسطة الزجاج المتطور والهياكل الفولاذية والتي توازي الواجهة بمسافة 2,7 م، حيث يضم الإطار الفولاذي صورةً رائعةً لمشتل البرتقال “orangerie” عند الطابق الأرضي.

كما تم ابتكار شرفة خشبية ممتدة إلى الواجهة الأصلية وألواح شمسية فولاذية غير قابلة للصدأ في الطابق الأرضي، وأخيراً تم تزويد القلعة الشامخة بخلايا شمسية على الصفائح الزجاجية النقية الموجودة في الطابق الثاني.

كما وتجدر بنا الإشارة بأن عملية إعادة تجديد هذه القلعة الأثرية قد حصلت على جائزة بلجيكا المعمارية Belgian Architectural Awards لعام 2000، عن فئة إعادة تجديد الأبنية القديمة ذات القيمة التاريخية.

إقرأ ايضًا