توسعة متحف الفنون بفرجينيا على يد Rick Mather

2

تم افتتاح القسم الجديد المُضاف إلى متحف فرجينيا للفنون الجميلة من تصميم العماري اللندني Rick Mather في ريتشموند بفرجينيا بأميركا. وقد تم إكساؤه بالزجاج والحجر الجيري حول فناءٍ يتصل به خمسة جسورٍ تصل الطوابق الخمسة للمبنى ببعضها.

ويضم القسم الجديد مركزاً تعليمياً ومكتبةً ومحل هدايا وقاعة محاضرات ومقهى وبعض المرافق الأخرى. وكلها في موازاة صالة عرضٍ حديثةٍ ومعاصرة، بالإضافة إلى حديقةٍ جميلةٍ في الخارج وموقف سيارات يختبئ تحت تلة صغيرة.

وتشرح شركة Rick Mather المعمارية خطتها الرئيسية لمشروع التوسعة الذي كلّف 150 مليون دولار بأنه عبارةٌ عن إضافة جناح McGlothlin على مساحة 15,330 متر مربع لزيادة وصل متحف VMFA بالمدينة وزيادة مساحة المتحف إضافة مركز دراسات إليه.

ويعلق مدير المتحف بأن هذه التوسعة تجعل منه واحداً من أكبر عشرة متاحف في أميركا وكما يصفه المدير Alex Nyerges بأنه ” مذهل”.

وهنا نشير إلى أن حديقة E. Claiborne و Lora Robins Sculpture Garden -البالغة تكلفتها سبعة مليون دولار- مجموعةً مع ساحة Mary Morton Parsons Plaza تشكّل ساحةً عامةً من أجمل ما يكون لتطل على الحي المتاخم للمتحف.

ويوجد عند نهاية الحديقة تلةٌ تغطي أسفلها مصفاً يتسع لـ 600 سيارة لتكون بذلك جزءاً من عملية التطوير الشاملة لثلاثين هكتاراً ونصف ضمت في جنباتها ثلاثة مبانٍ تاريخيةٍ أخرى.

هذا ويضم المبنى ذو الخمسة طوابق المكسوة بالحجر الجيري وبمدخلٍ زجاجي طابقين يحويان صالات العرض الجديدة التي تعرض الفن الأمريكي من أيام James W ومجموعات Frances G McGlothlin بالإضافة لإحدى أهم التشكيلات الفنية من الهند ونيبال والتيبت الموجودة في الولايات المتحدة.

ولم يكن مشروع التوسعة بالأمر الثانوي أو العادي، إذ أضاف ما يقارب 50% من مساحات العرض الإضافية للمتحف الذي كان يشغل مساحة 35,300 متر مربع، وقد كانت مساحة 139 متر مربع منها مشغولة بالمعارض المتغيرة والمؤقتة.

وكما ذكرنا سابقاً لم يكن المشروع توسعةً لصالات العرض فقط، وإنما زيادةً في مرافق المتحف كمركزٍ تعليميٍّ ومكتبةٍ مجانيةٍ ومحل هدايا وقاعة محاضرات تتسع لـ 150 شخص ومقهى “Best” بالإضافة لشرفةٍ تطل على الحديقة وبركة سباحةٍ ومطعمٍ يطل على حديقة المنحوتات Sculpture Garden.

وكان تركيز المصممين الأساسي في مشروع التوسعة على مساحة الفناء بجسوره الخمسة التي تربط الطوابق كلها ببعضها في المبنى. إذ تم تصميم الفناء الجديد ليضم المجموعة الفنية Art Nouveau المشهورة عالمياً من تصميم Sydney و Frances Lewis ومجموعة Art Deco بالإضافة للفنون الأمريكية الحديثة والمعاصرة ومجموعاتٍ من الفنون الصينية القديمة.

وقد أفاد افتتاح المبنى الجديد بساحته العامة الجميلة بأن عزز تواصل متحف VMFA بالمدينة. حيث يُعرّف متحف VMFA نفسه في محيط ريتشموند بساحته Flanagan’s golden ‘bunny’ خلف الفناء بنوافذ ترتفع لأربعين قدماً وتطل على الشارع المشجر والحي المجاور.

كما ينتشر الضوء الطبيعي في قلب المتحف بسبب الجدار الزجاجي للفناء، متيحاً إطلالةً جميلةً على المقهى والمطعم وبركة السباحة والنبعة وحديقة المنحوتات.

وفي النهاية نذكر أن متحف VMFA يُعتبر أول عملٍ بتوقيع المعماري البريطاني Rick Mather في الولايات المتحدة، وقد تم تقديم العمل بمساعدة شركة SMBW المعمارية من ريتشموند.

إقرأ ايضًا