المباني الحكومية… أقل ريبة وأكثر هيبة

19

عادةً ما تبدو المباني الحكومية قاسية المعالم، ولكن ليس بعد الآن فقد دحض فريق UNStudio مؤخراً هذا الاعتقاد إلى غير رجعة، وأنقذ المباني الحكومية من فخ النمطية، فلطالما افتقرت هذه المباني إلى المرونة والحيوية، ولطالما شعر الناس بالريبة والهيبة أثناء زيارة أي مبنىً حكومي.

فقد أثبت Ben van Berkel زعيم الفريق الهولندي من خلال تصميم مقر هيئة الضرائب الوطني في مدينة جروننجن بأن بمقدوره أن يكسر الحاجز بين العامة وبين المباني الحكومية بكل بساطة، فقد أعاد Berkel النظر في كيفية تنقل مراجعي الدوائر الحكومية في المبنى، وارتأى كنتيجة بأن يعيد بلورة المكاتب الإدارية، فبدلاً من رصف المكاتب على جانبي الممرات الطولانية كما يحدث عادةً، حيث كل ممر يؤدي إلى جدار، قام بجعل هذه الممرات تنتهي بمشهدٍ طبيعي، حيث ستشعر بأنك تسير في ممرٍ لانهائي، إلا من المشاهد الطبيعية، وأنت تتنقل في أرجاء المبنى.

في المقابل يضم مبنى DUO² على ارتفاع 92 متراً ما مجموعه 2500 مكتب، فضلاً عن مرآب تحت الأرض يتسع لحوالي 1500 دراجة و 675 سيارة، تدعم الجميع واجهة متماوجة مغطاة بشفرات أفقية لتأمين التظليل وخفض حاجة المبنى إلى التبريد الاصطناعي، ويضم هذا المبنى الواقع وسط محميةٍ طبيعية صغيرة، فضلاً عن مكاتب الضرائب المحلية، إدارة للقروض الطلابية، وتزين الجميع حديقة عمومية كبيرة وجناح تجاري متعدد الاستخدامات.

وقد فرض هذا الموقع في إحدى الغابات القديمة، بغض النظر عن القيود المعمارية وتلك المتعلقة بالإدارة والصيانة، أن يخدم المبنى 20 سنة قادمة، لذا كان على Berkel الاتحاد مع مجموعة من الشركات لتحقيق استدامة المبنى كل هذه السنوات، من Lodewijk Baljon لهندسة الأراضي إلى Arup فيما يتعلق بالناحية الهندسية، وأخيراً Studio Linse الذي استلم مهمة التصميم الداخلي.

ولقد ساعد ذلك عدا عن تحقيق الاستدامة، بإيجاد حلول أكثر فعالية من ناحية التكلفة والبيئة لمواصلة استخدام المبنى لسنين وسنين، بكلماتٍ أخرى، لقد ساعدت هذه الشراكة، بغض النظر عن الأفكار الخلاقة والمبتكرة، على الحد من التكاليف الإجمالية مقارنةً بالوسائل التقليدية المتبعة في هكذا مشاريع، حيث تستلم المشروع عادة شركة واحدة من أوله لآخره.

إقرأ ايضًا