مبنى كريستالي يشع تألقاً على ميناء Helsingborg السويدي

0

في حديثنا عن مبنىً كريستاليٍّ يشع تألقاً في ميناء Helsingborg ننوه أن شركة Schmidt hammer lassen قد صممته بعد فوزها بمسابقةٍ طُرحت لبناء فندقٍ وقاعة مؤتمراتٍ في هذه المدينة الساحلية في السويد، والتي تبعد مسيرة رحلةٍ بحريةٍ تستغرق 15 دقيقة عن مدينة Elsinore في الدنمارك.

ومن الجدير ذكره أن هذا المشروع قد تم بالتعاون مع شركة التطوير السويدية Midroc ومركز الإستشارة المعمارية Sweco. حيث سيساعد هذا المشروع في مسيرة التطوير المستمرة لرفع سوية البناء والعمارة على رصيف الميناء “Ångfärjan” في مركز المدينة، مضيفاً مساحة 16,900مترٍ مربعٍ للفندق وقاعة المؤتمرات، ومساحة 17,100مترٍ مربعٍ للنواحي السكنية.

وأجمل ما يميز المبنى ابتعاده عن شكل الشبكة التقليدي للنوافذ واعتماده الكسوة البلورية وتألق الكريستال، حتى أنه لُقِّب بـ “بلورات الملح”. ويقع الفندق في الجهة الجنوبية الشرقية من الموقع، حيث سيكون هذا المبنى الضخم بطوابقه الـ 12 من أهم علامات المدينة المتميزة والبارزة مع كل هذه الإضاءة والواجهات العاكسة للضوء، وسيكون عهداً جديداً لأسلوب تصميم شركة SHL.

وبنظرةٍ فاحصةٍ نجد أن مبنى الكونغرس يبدأ من طرف الطابق الثالث وينتهي عند طرفه الثاني. ثم يتصاعد تدريجياً ليصبح الفندق المكون من 12 طابق والذي يضم 230 غرفة. ثم يمتد البناء على طول الكورنيش وصولاً إلى مباني الشقق المجاورة، والتي تتراوح في علوها من طابقين إلى تسعة، حيث يفصلها عن مبنى المؤتمرات والفندق شارع صغير مخصص للمشاة.

ولكن أهم ما يدمج منظر البناء الجديد ببيئته هو أن واجهات هذه الشقق تحمل نفس طابع الملح البلوري وانعكاسات الكريستال، بالإضافة إلى نماذج من ألواحٍ زجاجيةٍ مستطيلة تتحرك وتفتح حسب الحاجة للضوء.

ويقول منفذ المشروع المهندس Kristian Ahlmark وهو شريكٌ مساعدٌ في شركة SHL ” تخلق خطة هذا المشروع مجالاً واسعاً متنوعاً للتباين والفرادة في مساحات المدينة. فهو يبث الحياة في المباني ويخلق بينها حوراً وألفة، ويجعلها تتناغم مع الأرض التي أنشأت عليها لتنسجم مع المدينة كلها. فقد خلقنا عمارةً ديناميكيةً نشطة تمنح مدينة Helsingborg علامتها المميزة في هذا الموقع الفريد من نوعه.”

وسينشط هذان البناءان هذا الجزء من المدينة ويبثان الحياة فيه بكل ما يضمانه من مقاهٍ ومحلاتٍ تجاريةٍ وميادين متعددة مع مساحاتٍ خضراء متاحة للمواطنين والزوار.

ويقول أحد الشركاء في المشروع، السيد Kim Holst Jensen” لقد ألهمتنا بنية المدينة ومناظرها لتصميم هذا البناء، آخذين بعين اعتبارنا تأثير الإضاءة على مخططات البناء في الدول الإسكندنافية منذ سنة 1999. ونحن نعلم أن مشروعنا هذا سيكون دافعاً لتطور خصائص العمارة في ميناء Helsingborg.”

إقرأ ايضًا