مشروع سكني وحوارٌ مميزٌ بين الكتلة والكسوة

8

يقع مبنى Condominio M الذي صممته شركة C+C04STUDIO للعمارة في المنطقة النائية من بلدة Cagliari الإيطالية في أحد أصغر المدن المتطورة في الستينيات والسبعينيات من القرن العشرين والتي تعوزها نوعية الانشاء والبناء والشكل.

ومن هذه الأوضاع الفاصلة، يأتي تصميم المبنى السكني بميلٍ قوي للشدة الكتلية والقرب من السياق الموجود فيه، في محاولةٍ لخلق قاعدةٍ عمرانية جديدة قادرة على اقتراح مخططات جديدة للتنظيم والدقة والشمول.

يُتَرجَم هذا الموقف إلى عمارةٍ متميزةٍ بكتلٍ دقيقة، مغلقةٍ بالكامل تقريباً على الطرقات العامة مع نوافذ صغيرة على الشارع وفتحات كبيرة على الباحة المواجهة للجنوب.

وهنا لابد لنا من أن نشير إلى أنه قد تم تفصيل المبنى باستخدام مادتين أساسيتين هما صفائح الفولاذ المكلفن المخرمة والجص الإسمنتي الأبيض. وقد كان على الكتل أن تجد توازناً بين تكثيف الأحجام الصلبة والندرة المتزايدة للمادة، حيث ينفتح الصندوق ليشكف عن المناطق العامة المخصصة للشقق السكنية الخاصة والمجردة من تقنيات الألواح الفولاذية المخرمة.

وبينما تتم ترجمة انغلاق تركيب الأجزاء “الصلبة” إلى غرفٍ خاصةٍ تقريباً مواجهةٍ للباحة المتجهة نحو الجنوب، تنفتح المساحات الأخرى من المبنى على الشارع وتوجد في أماكن توزيع الطرقات التي تقود إلى الشقق ومصفات السيارات التابعة لها.

هذا وتأتي شرفة ذات حاجزٍ بارزٍ لتقطع الألواح المخرمة التي تمثّل الشدة والاستمرارية، والتي تلتف حول البناء بمجمله، وهكذا تشكّل هذه الشرفة العنصر المربك الوحيد في مسألة التوازن بين “الكتلة” و”الكسوة”.

على هذا، تمتلك الواجهة الأمامية المعدنية المصفحة وظيفةً مزدوجة، حيث تتمثل الوظيفة الأولى بكونها العنصر الذي يحدد الاستمرارية المطلوبة من قِبل أنظمة وقوانين البناء بخصوص الخطوط المستقيمة للشارع. أما الوظيفة الثانية فتتمثّل بكونها عنصراً مستقلاً بذاته يُشكِّل عائقاً أمام المتطفلين، دون إخفاء طرقات الأجزاء العامة للمبنى الوظيفي.

ونهايةً نجد أن الأثاث المصنوع أيضاً من الألواح المعدنية يسمح بالدخول إلى المبنى وإتاحة طريق وصول إلى سلسلة واضحة من المنحدرات والسلالم. وبهذا يصبح المنزل مؤلفاً من ثلاث وحدات بمساحة 60 متر مربع إلى 30 متر مربع، وشقة واحدة صغيرة الحجم تميزه عن المباني الموجودة في الجوار.

إقرأ ايضًا