معرض OTTO BOCK “يتشح بالبياض”

2

تبنت الشركة  الألمانية Gnädinger Architekten للعمارة تصميم مشروع مركز العناية الصحية في برلين OTTO BOCK بمساحةٍ تبلغ 2,289 م2، حيث تظهر اللمسة الفنية للمصممين Rolf Gnädinger و Babette Drilling و Ayfer Zeissig بالإضافة إلى Christoph Claus كمديرٍ للمشروع.

ومن الجدير بالذكر أن الآلاف منذ صيف عام  2009 يتوافدون إلى هذا المعرض، فقد بلغ عدد الزوار منذ افتتاح المبنى أكثر من 20,000, كما يتوقع زيادة هذا العدد إلى ما يقارب 200,000 مع حلول السنة القادمة, حيث قامت الشركة بتطوير وتنفيذ المبنى الخاص بالشركة الأكثر شهرةً في عالم طب العظام, ويقدم المعرض أكثر المنتجات والتصاميم حداثةً في هذا المجال المتسارع النمو.

و يقبع هذا المبنى في قلب العاصمة الألمانية وبمحاذاة مبنى Potsdamer Platz وبوابة Brandenburg،حيث يعتبر بناءً مميزاً تظهر فيه بحدةٍ طريقة التصميم الخلاقة للشركة المنفذة، الأمر الذي يعد خطوةً جريئةً ضمن السياسة المتسارعة التي تشهدها برلين في مجال التصميم.

 حيث حاولت الابتعاد عن التصاميم الهندسية التقليدية والاستخدام المفرط للحجر والزجاج, ولكن هذا “المكعب الحي” يسترعي انتباه المارة بتفرد تصميمه عن غيره من التصاميم المجاورة لكبرى الأسماء في عالم البناء أمثال Richar Rogers و Helmut Jahn و Hans Kollhoff و Renzo Piano.

ويحافظ المبنى على وجود مسافةٍ ملائمةٍ تفصله عن المباني الأخرى، وتتميز طوابقه الستة بالشكل الخارج عن المألوف، حيث تبلغ مساحة كل طابق 1,300 م2، لتكفي بذلك لتأمين المساحات اللازمة للتشاور بعد التجوال في أرجاء المعرض.

 كما تضفي الأرضية الماسية بالإضافة إلى الواجهة المقوسة المصنوعة بالكامل من الزجاج والألمنيوم الفخامة على المبنى ككل.

وقد اعتمدت الشركة في تصميم الألواح البيضاء المجردة والمتعددة الأشكال والمصنوعة من الألمنيوم الخاصة بالواجهة على فكرة العضلات البشرية, حيث تبدو وكأنها تغلف المساحات الأرضية متخذةً أشكالاً مقعرة ومحدبة لتجتمع وتتشعب وتجتمع في خطوطٍ انسيابيةٍ مصنوعةٍ من صفائح الألمنيوم الخالص لتخفي التقنية الدقيقة التي استخدمت في البناء.

ومن الجدير ذكره أنه قد تم تخصيص الطوابق الثلاثة الأولى للمعرض الذي يضم بدوره المنتجات المتطورة والأكثر حداثة في عالم طب العظام بطريقة عرضٍ تفاعليةٍ وقريبةٍ لواقع استخدامها.

 أما الطوابق الأخرى فتشمل قاعاتٍ للمحاضرات والمؤتمرات، بالإضافة إلى غرفٍ خاصةٍ تتيح فرصةً للحوار بين المرضى والاطباء والمرشدين النفسيين وأخصائيي طب العظام.

وبذلك يحقق مشروع OTTO BOCK ضالته المنشودة ألا وهي خدمة المرضى…

كما تم تنظيم مساحات المبنى بحيث تلتف حول المركز الرئيسي الذي يضم مساحاتٍ أفقية متوزعةٍ تسهم في تسهيل الخدمات التي يقدمها المعرض, بالإضافة إلى توفير أكبر قدرٍ من التنوع في أحجام الغرف, كما تسهم هذه المساحات بإدخال ضوء النهار إلى كافة أرجاء المعرض من خلال الواجهة الزجاجية التي تطوقها.

ومن الملفت للنظر أن المبنى يركز على وجود التفاصيل بأجمل طريقةٍ ممكنةٍ، فنجد أن المفروشات بالإضافة إلى المعروضات هي بيضاء بالكامل على عكس الأرضية الحجرية والسجاد الرمادية اللون, بينما نجد المصعد مثلاً مصنوعاً بالكامل من الألواح الخشبية، الأمر الذي يخلق شعوراً بالتباين والتحفيز للوصول إلى المعرض.

ويسترعي انتباه زائر المعرض وجود ألواح زجاجية ملونة في الداخل يتم استخدامها أيضاً كشاشات عرض تقدم المواد الدعائية, لتخلق شعوراً بالتباين يميز المكان الذي “يتشح بالبياض”.

وبذلك نجد أنه قد كان هدف الشركة من خلال هذا التصميم الحي للمبنى هو دمج أكثر التفاصيل جماليةً على التقنية الطبية, حيث يلبي تطلعات الزبائن من المعرض، بالإضافة إلى الدقة والحيوية التي تميز التصميم.

 

 

إقرأ ايضًا