معاصر الزيتون في تشيلي تنضم لشلة أصدقاء الطبيعة

5

أنهت شركة Guillermo Hevia Architects-GH+A Arquitectos بناء مصنع Olisur لعصر الزيتون الواقع في المنطقة السابعة التي تبعد 200كم عن سنتياغو في تشيلي. وذلك على مساحةٍ تقدر بـ 2,800مترٍ مربعٍ.

ويعتبر المصنع تحفةً رائعةً تذوب في جغرافية الأرض حولها، وتستحق أن يسمى الوادي الساحلي الذي تقع فيه باسمها. فالبناء عبارةٌ عن كتلةٍ ضخمةٍ واحدة في غاية البساطة وبمتنهى المتانة في نفس الوقت، يضم داخله كل مكاتب الشركة ومكاتب الخدمات والمصنع، ويطل ناظراً بشموخٍ إلى المساحات الشاسعة حوله المخططة بكل أناقةٍ بخطوط أشجار الزيتون.

ويبدو هذا المبنى في غاية التألق بواجهاته الخشبية والزجاجية التي تدمجه مع ألوان المنطقة المحيطة به فتزيدها بريقاً. حيث يقع المصنع على سفحٍ أملسٍ لجبلٍ تلتف حوله مساحاتٌ سهليةٌ موائمةٌ لزراعة الأشجار.  

وأجمل ما يميز المبنى هو المواد المستخدمة في بناءه، وتلك التي يستخدمها في عملية إنتاج الزيت. فقد تم بناء المصنع من الإسمنت وإكساءه بالخشب والزجاج، ويستخدم المصنع الطاقة الحرارية الطبيعية أثناء عمليات إنتاج الزيت، ومراحل تدفئة وتبريد المصنع وتوفير الخدمات له، كما أنه يتمتع بتهوية طبيعيةٍ أيضاً، وذلك بتصميم فتحات تهويةٍ في السقف مزودةٌ بنظام فلترة، ومن ميزات التصميم الأخرى هي الاعتماد على الإضاءة الطبيعية مع التركيز من خلال استخدام زجاجٍ عاكسٍ للضوء يلبي الحاجة في توزيع الضوء في كل أرجاء المصنع.

وتبعاً لما صرّح به المعماريون فإن كل المواد المستخدمة في البناء وكل المعدات المستخدمة لإنتاج الزيت مصنوعةٌ من موادٍ عضويةٍ طبيعيةٍ قابلةٍ للتحلل. فالهدف من البناء بالإضافة إلى إنتاج الزيت، خلق بيئةٍ متكاملةٍ تتميز بتوفير الطاقة، وحماية البيئة مع الاعتماد الكليّ عليها.

وفي النهاية تمنحنا نظرةٌ شاملةٌ للمكان عن بعد يقيناً بمدى عطاء الطبيعة، ومدى انتماء هذا المكان لبيئته وانغماسه فيها، مع التأكيد على أن الطبيعة تبدأ من إضاءةٍ وملمسٍ ولون.

إقرأ ايضًا