منزل في ضواحي اليابان يستشعر الطبيعة!

1

“نريد منزلاً يمكن للمرء فيه أن يستشعر الطبيعة” بهذه الكلمات أفصح مالكا منزل Mebius عن رغبتهما بامتلاك منزل في ضواحي مدينة كاماكورا، وقد نجح فريق Tekuto في تلبية هذه الرغبة بالاستفادة من وقوع المنزل على تماس مباشر مع الطبيعة، ولكن هذا الموقع الاستراتيجي فرض في المقابل مجموعة من المشاكل على التصميم.

فقد ساهمت السلسلة الجبلية الواقعة في الجهة الجنوبية من منزل Mebius بخفض كمية الشمس التي من المفترض أن تصل إلى المنزل في فصل الشتاء، في حين فرضت طبيعة الأرض غير المستوية بعض الصعوبات على عملية التنفيذ، ولكن لحسن الحظ نجح فريق Tekuto بتخطي هذه الصعوبات مسبقاً… من دورة الشمس إلى دورة القمر إلى دورة حياة الإنسان نفسه.

فقد كان الهدف وراء هذا التصميم تأمين العديد من الخيارات المكانية بالاعتماد على الفصول، واختلاف الفترات النهارية، والأهم من هذا وذاك، نشاط ومزاج المرء، لذا نلاحظ بأن المساحة عبارة عن دمج ما بين الطبقات الداخلية والخارجية، كما ونلاحظ وجود ممر ساهم بتشكيل ساحة مربعة الشكل تابعة لمجموعة أخرى من الكتل التكميلية.

ومن الملفت قدرة فريق Tekuto على تلبية الحاجة إلى خفض عمليات الحفر وفقاً لطبيعة الأرض غير المستوية التي تشبه إلى حدٍ ما شكل العلم، فلم تكن النية أبداً محاربة الظروف الطبيعية أو البيئية، بل على العكس تماماً، فقد تم استغلال هذه الظروف، ونقصد هنا الأرض المستوية، في توزيع مساحة المنزل على عدة مستويات، وكنتيجة، غدا المنزل أشبه بإيقاعٍ معماري مختلف النغمات، حتى الواجهة لم تعد مجرد سطح مستو، بل تحولت إلى سطح عمودي أكثر بروزاً وأكثر لفتاً للأنظار…

إقرأ ايضًا