غابة إستوائية في أميركا من إبداع IKM

0

ستعيش الحس الاستوائي في غابةٍ استوائيةٍ ومعروضاتٍ تايلاندية في المساحة التي تمت إضافتها لمنزل Phipps Conservatory وحديقة نباتات Botanical Gardens في بيتسبرغ بأميركا. لتكون هذه أول توسعةٍ يتم إجراؤها على المنزل الزجاجي الشهير في بيتسبرغ منذ عام 1893.

وفي مشروعٍ بتكلفة 36,6 مليون دولار أميركي، كانت إضافة غابة استوائية The Tropical Forest إلى المنزل البلاستيكي هي ثاني مرحلة من مراحل توسعته، التي تضمنت في البداية مركز ترحيب Welcome Center وبيتاً أخضر وصالة وصاية كان قد تم الإنتهاء منهم سنة 2006.

وقد طالبت شركة IKM المعمارية من بيتسبرغ بمساحة 12,000 متر مربع لأجل مشروع التوسعة لتتمكن من الموازنة بين متطلبات مشروعها، فضمنته آخر ما توصل إليه العلم في التكنولوجيا البيئية، بالإضافة إلى عرض الحياة النباتية وفنون الزراعة بأنواعٍ مختارةٍ بدقةٍ وبطريقة عرضٍ مفاجئةٍ داخل منزلٍ زجاجيٍّ جديد.

حيث يلتقط التصميم أشعة الشمس طوال النهار من بداية شروقها وحتى غروبها لتعم جميع أرجاء المعرض من واجهته الجنوبية المطلة على الساحة العامة حتى الحدود المنخفضة المتاخمة لحديقة Schenley في مقاطعة أوكلاند من بيتسبرغ.

ومن الجدير بالذكر أنه قد وصل ارتفاع معرض فن البستنة إلى الستين قدماً آخذاً الزوار إلى الأجواء الاستوائية عبر طريقٍ مفعمٍ بعبير الياسمين والشلالات المبعثرة هنا وهناك وبينها الكثير من الجداول والبحيرات، ونجد بين جنبات الموقع كهوفاً حارة ومغاراتٍ مختبئة. إذ يوفر الطريق عبر هذه الغابة المظللة مناظر بانورامية شاملة على المنزل الزجاجي وما يحويه في الأسفل وعلى المناظر الطبيعية في المنطقة خارج حدود المشروع حتى.

وفي الطابق الأرضي يمكن لأربعين زائرٍ التجمع في الساحة الدائرية المحاطة بأشجار النخيل ليشاهدوا عروضاً وبرامج عن كيفية كيفية استخدام المباني لفنون البستنة القديمة والحديثة.

وفي الختام نشير إلى أن شركة IKM قد حازت على شهادة LEED الفضية على تصميمها مركز الترحيب في هذا المشروع، فقد تم الإطراء أيضاً على تصميمها للغابة الاستوائية في منزلٍ زجاجيٍّ كونها تضم خواص الإستدامة وتوفر ظروفاً مثاليةً للنباتات والزوار بأقل قد ممكن من الطاقة المستهلكة.

إقرأ ايضًا