منتجع لاغو دو مانسو… على وزن الحدث

0

تتجه أنظار العالم في العام 2014 إلى ولاية ماتو غروسو، حيث تستضيف البرازيل بطولة كأس العالم بعد مضي أكثر من ستين عاماً على استضافة البلاد هذا الحدث الرياضي العالمي، مما استدعى من الحكومة البرازيلية التفكير بحلولٍ جذرية لاستيعاب الكم الهائل من الوافدين إلى ماتو غروسو إن كان من الرياضيين أو المشجعين، وفي سبيل ذلك قامت بتكليف فريق ABA المعماري لتصميم فنادق راقية على وزن الحدث.

في المقابل حرصت الحكومة على أن يحافظ التصميم على المساحات الطبيعية الخضراء، فلم تكن النية تأمين مساحات سكنية على حساب الموقع، بل على العكس تماماً، فقد حرص معماريو ABA على إبراز النواحي الجمالية لتلك المساحات الخضراء، حيث يمتد المشروع ويدعى منتجع لاغو دو مانسو على أكثر من مئتي هكتار، تضم فيما تضم، فندق خمسة نجوم يستوعب 600 سرير، ومنتجعاً وحديقة مائية فضلاً عن ملعب غولف ومرفأ بحري.

وليس هذا كل شيء، إذ يكشف المشروع عن مدرج خاص لهبوط الطائرات بمساحة 1000 م ناهيك عن حظيرة للطائرات ومهبط لطائرات لهيلوكبتر، بالإضافة إلى مدرسة لتعليم ركوب الخيل و150 منزل سكني، ومن الملفت قيام فريق ABA شق اثنين من الطرقات، طريق رئيسة وأخرى ثانوية، وساحة مركزية وسط الموقع، وبذلك ساعدت هذه الإجراءات بتوحيد أجزاء التصميم الأخرى على اختلافها إن كان من الناحية الجغرافية أو الوظيفية.

فلم تكن مسألة توزيع هذه الأجزاء أمراً سهلاً على الإطلاق، بل جاءت كنتيجة لدراسة العلاقة فيما بينها والاستفادة ما أمكن من المساحات والتضاريس الطبيعية، حيث عمل فريق ABA على تقسيم الموقع إلى عدة مستويات، فعلى سبيل المثال يحتل الفندق والمرفأ وجزء من المنازل السكنية المستوى الأول بالقرب من البحيرة.

أما وعلى طول المشروع فقد تم تصميم مجموعة من منصات المراقبة وأماكن الجلوس الخارجية مطلة مباشرة على المساحات الطبيعية، بينما تحتل المستويات الأكثر علواً بقية أجزاء التصميم، وهنا نلاحظ بأن ما تبقى من المنازل السكنية تشق طريقها في الموقع بموازاة ملعب الغولف، وهو ما يعزز من تجربة الإقامة في تلك المنازل، فتخيل نفسك تقيم في منزلٍ يطل على هذا الكم الهائل من الخضرة في الأسفل.

وهنا تلوح في الأفق مشكلة تتعلق بالحفاظ على هذه المساحات الخضراء الشاسعة، وهي مشكلة أبدت الحكومة البرازيلية قلقاً بالغاً حيالها منذ الإعلان عن هذا المشروع، فهذا الكم الهائل من المباني والوظائف سوف يكون له آثاره السلبية على البيئة دون أدنى شك، مما استرعى التفكير بحلولٍ معمارية للتخفيف من وطأة منتجع لاغو دو مانسو على المساحات الخضراء.

وجاء الحل بتثبيت المباني على دعائم لتخفيف الضغط عن التربة ناهيك عن السماح برؤية هذه المساحات من بعيد، كما وترك فريق ABA مساحاتٍ فاصلة بين كل مبنى تحولت إلى حدائق تعج بالخضرة وتؤمن في طريقها اتصالاً ما بين مستويات الفندق على اختلافها، وبذلك نجح هذا المنتجع لأول مرة في الحفاظ على الحياة الطبيعية على الرغم من حجمه الهائل، فقد تم التخفيف من أحجام المباني باستخدام حلول تقنية مبتكرة للغاية، وهي حلولٌ معمارية تستخدم لأول مرة في ولاية ماتو غروسو، التي سوف تكون مستعدة منذ الآن لاستقبال عشاق كرة القدم من كافة أنحاء العالم.

إقرأ ايضًا