لعبة الهواء والضوء والخضرة في مجمع GSI

2

أقرت مدينة كانكون الكاريبية منذ فترة قراراً يقضي بمكافحة الاحتباس الحراري، فما كان من فريق سانزبونت المعماري إلا أن فرّغ برج جي إس آي وسط عاصمة ولاية كوينتانا رو تأكيداً على جدية القرار، فلم تكن القضية هنا مجرد تصميم مجمعٍ متعدد الاستخدامات من عشرين طابقاً وحسب، بقدر ما كانت تلبية لرغبة عشاق الطبيعة في كافة أنحاء العالم بالتسوق، بل والمكوث في بيئة طبيعية يغمرها الضوء والهواء الطبيعي.

إذ يضم مجمع جي إس آي مركزاً للتسوق وفندقاً ومجموعة من المكاتب في مبنىً واحد مفرغ من الوسط من الجهة الشرقية والغربية، ليكون بذلك فريق سانزبونت قد نجح بضرب عصفورين بحجرٍ واحد، فمن جهة فسح المجال أمام قاطني المجمع برؤية البحر الكاريبي بشكلٍ بانورامي، ناهيك عن خلق بيئة حيوية مغمورة بأشعة الشمس والهواء.

وفي سبيل ذلك قام بتشييد الواجهة الغربية باستخدام صفائح الألمنيوم أو الألوكوبوند على شكل حواجز أفقية، يكون من شأنها توزيع الهواء والضوء ما بين طوابق المجمع، أما لتشييد الواجهة الشرقية فقد استخدم فريق سانزبونت الزجاج الشفاف المضروب بالرمل، حيث يكون بمقدور الزجاج الحد من اكتساب الطاقة الشمسية الزائدة دون أن يؤثر ذلك على الإطلالة الساحرة على البحر الكاريبي.

ومن الملفت هنا ربط البرج المزدوج باثنين من الجسور المرتفعة، التي تم استغلالها أيضاً، فقد ساهمت تلك الجسور بإعطاء المبنى شكله الغريب حتى يبدو للوهلة الأولى وقد تعرض للثني عنوة، كما ويسترعينا وجود مساحات كبيرة من النباتات تغمر كافة أجزاء المبنى، فلا تستغرب إن رأيت بعض الأشجار تطل بقممها بين الطوابق وعند مداخل المبنى.

إقرأ ايضًا