من الأقمشة الصينية المزركشة مركز جديد لمدينة تشينغدو

3

أعلنت شركة RTKL العمرانية العالمية للتصميم عن إطلاقها للمرحلة الأولى لمشروعها Pearl River New town في مقاطعة وينجيانغ بمدينة تشينغدو الصينية, لتمثّل بذلك إشارةً هامةً تدلل على تأثير مدن الصين الداخلية المتنامي، حيث يقع هذا المشروع في منطقة تبلغ مساحتها 80 فدان ليشكل قلب المدينة المتنامي غرباً والسائر على طريق الحداثة والتطوير.

فبوقوعه على طول ضفة نهر Jiang’an في وينجيانغ تم تصميم المشروع ليبدو أشبه بنسيجٍ مُحاك يجمع شوارع وممرات المشاة بجسور الاتصال في وحدةٍ واحدة. كما كان تاريخ تشينغدو مصدر الإلهام الأول للمعماريين في تصميمهم بما أنها تمثّل مركزاً رائداً في إنتاج الأقمشة المزركشة. وهكذا استخدم المصممون النسيج المميز بخطوطه العائمة وألوانه الغنية كاستعارةٍ وفكرةٍ مجازيةٍ يتقفاها المشروع في كل تفاصيله ليبدو كمكانٍ ينسج استخداماتٍ وتجارب متنوعة مع بعضها البعض في مزيجٍ من القديم والحديث في نفس الوقت.

أما نقطة الجذب الكبرى في المشروع فقد تمثّلت في مركزٍ تجاريٍّ من أربعة طوابق يمتد على مساحةٍ قدرها110,000 متراً مربعاً, ليحتضن مختلف أنواع المتاجر بالإضافة إلى متجر معلوماتية مميز. ومن الجدير بالذكر بالنسبة لأجواء المركز أنه سيكون مهوياً ومفتوحاً ليزود المبنى بالضوء الطبيعي الوافر, كما ستساعد الساحة المركزية وسطح أخضر على ربط برج مكتبي مؤلفٍ من 35 طابق تم تصميمه ليكون برجاً مكتبياً من الطراز الرفيع Class A.

وبالنسبة للمساحات الخارجية فيوجد عدد من الساحات والمناظر الطبيعية التي تشرف على تصميمها RTKL أيضاً، والتي تقدم مكاناً حاضناً لمبيعات التجزئة والتواصل والتجمع على مستوى الشارع، حيث تميزت هذه المساحات أيضاً ببيئةٍ صديقةٍ للمشاة بمقاهيها ومطاعمها المرصوفة على طول ما تم تسميته “طريق الحرير” أو “Silk Road”، والذي سيعطي للمشروع طعماً خاصاً ومميزاً كونه يمثّل التقاليد الصينية القديمة المليئةً بالحياة والنشاط .

وعليه صرح توماس برينك، وهو عضو في معهد العمارة الأميريكي ونائب رئيس شركة RTKL أن إطلاق هذا المشروع سيمنح بدايةً لمركز مدينةٍ جديد ومعايير جديدة بالنسبة للتطوير العمراني الدولي في مدينة تشينغدو. لذا من الضروري إعطاء المساحات تميزاً وصفةً بارزة, مع التأكيد على اندماج هذه البيئة المبنية الواسعة بالموقع بطريقةٍ تحتفي بموروث المدينة الثقافي النابض بالحياة ومزيج أساليب الحياة الحديثة والمتنوعة. حيث من المفترض أن تخلق هذه التجربة مجتمعاتٍ مترابطة مبنية على التقاليد, ولكنها وفي نفس الوقت جاهزة لاحتضان مستقبلٍ مفعمٍ بالحيوية والحركة والإثارة.

إقرأ ايضًا