أنشطة ثقافية وفنية في ورشة لصيانة المركبات

6

هل تصدق بأن هذا المركز الثقافي كان عبارة عن ورشة لصيانة المركبات؟

فقد رأت جامعة سكوير إحدى أهم الجامعات البرازيلية في غويانيا الاستفادة من ورشة قديمة كانت تخدم فيما مضى كورشة لصيانة المركبات فضلاً عن مستودع لتخزين أثاث الجامعة، وتحويلها إلى مركز ثقافي، يضم عدا عن الأنشطة الثقافية مثل حلقات العمل التجريبية للفن المعاصر، أنشطة أخرى فنية مثل الحفلات الموسيقية وغيرها من عروض الرقص والنون البصرية.

وفي سبيل ذلك، قامت بتكليف المعماري فيرناندو سيمون، الذي قام بدوره بتقسيم مساحة الورشة البالغة 2,801,22 م2 إلى قسمين؛ مسرح ومعرض، ولكن خطة سيمون لم تكن لتغفل عن تأمين مساحات إدارية لتنظيم الأنشطة الثقافية والفنية، إلى جانب مساحات أخرى اجتماعية، لذا نلاحظ بأن مركز يو إف جي الثقافي ينقسم إلى مكعبين مدمجين بشكل قطري مع جانبي موشور مستطيل منبسط على الأرض.

وتؤكد هذه الميزات المعمارية على الطابع الرمزي للمبنى، حيث يبدو أقرب إلى وعاء يضم في داخله آخر صيحات الفن المعاصر، بغض النظر عن تأمين تراس مجاور للمبنى، يخدم بمثابة معرض في الهواء الطلق، حيث يستقبل هذا المعرض/التراس عروضاً مسرحياً بغض النظر عن العروض المسرحية في المعرض الداخلي.

إقرأ ايضًا