مرأب إصلاح سيارات ينقذ الموسيقى الشعبية في أمريكا

0

تعتبر مؤسسة Freight & Salvage إحدى أهم المؤسسات غير الربحية التي تأخذ على عاتقها الحفاظ على الموسيقى التقليدية في أمريكا، فقد ظلت ولفترة طويلة، منذ تأسيسها العام 1968، راعياً أساسياً لنتاجات الموسيقى الغربية الشعبية والتقليدية، وانطلاقاً من هذه الأهمية، كان لابد من أن يحافظ مقرها الجديد في كاليفورنيا على حميمية الموسيقى الشعبية، دون إغفال التكنولوجيا المتطورة.

وهذا تماماً ما ركز عليه فريق Marcy Wong Donn Logan المحلي، آخذين بعين الاعتبار ضرورة أن يكون المرفق مستداماً من الناحية البيئية، مما جعل الخشب الخيار المثالي في هذه الحالة، وبالأخص الأخشاب التي تمت استعادتها من مرآب تصليح السيارات، الذي كان يحتل الموقع من قبل، حيث يُعرف الخشب بقدرته على إضفاء نكهة تاريخية وثقافية على المكان، وهو ما أحيا في الوقت نفسه جذور المكان الضاربة منذ أواخر الستينيات.

وبالفعل جاءت النتيجة لترضي توقعات Freight وأكثر، فقد تأمين شرط المساحة الكبيرة نسبياً مقارنةً بحجم المقر السابق، ومن ثم تم إغراق هذه المساحة بأحدث التقنيات المعاصرة، دون المساس بصورة المؤسسة الموقرة، والفضل بذلك لأخشاب التنوب التي تمت استعادتها من الموقع القديم.

كما وقام فريق العمل، بالإضافة إلى استعادة وتدوير الخشب، بانتشال وإعادة تجديد عشرين قدماً من واجهة الشارع القديمة، وبذلك يمكن لعشاق الموسيقى الشعبية أن يدركوا، ومن اللحظة التي يعبرون فيها من خلال الباب الأمامي تحت دعامات الخشب المعاد تدويرها، مروراً بردهة الاستقبال/الأداء، في طريقهم إلى المسرح وبعد ذلك، هيمنة الخشب على كامل المساحة في محاولةٍ من فريق العمل للتعبير عن تراث Freight الموسيقي العريق.

أما مشاهدة المسرح المرصوف بالألواح الخشبية من مساحات التدريس والاجتماعات في الطابق الثاني، فمن شأنها خلق اتصال دائم لدى الرائي مع مساحات الأداء، في الوقت الذي تسهم فيه الردهة الخاصة بمناقشة العروض، فضلاً عن الاتصال المفتوح مع الأجزاء الأخرى حتى في الطابق الثاني، بتدعيم التواصل مع الجمهور… فالمكان في النهاية للموسيقين ومحبي الموسيقى.

إقرأ ايضًا