مدرسة الباليه الوطنية في كندا

4

تعد مدرسة الباليه الوطنية (NBS) في كندا واحدةً من أرقى مدراس الباليه في العالم، على قدم المساواة مع مدرسة البالية الملكية في لندن ومدرسة الباليه الأميركية في نيويورك، كما وتعد المدرسة الوحيدة في أمريكا الشمالية التي تقوم بالتدريب على الرقص الاحترافي وتقدم مستوىً من التعليم الأكاديمي غاية في التطور، وليس هذا كل شيء، إذ تتيح المدرسة للطلاب إمكانية المبيت في مبنى واحد، حيث يشارك ما يقارب 700 طالب في برامج (NBS) في الأسبوع الواحد.

ولكن للأسف أعلنت إدارة المدرسة عدم قدرة مبانيها القديمة على استيعاب أي طالبٍ في الوقت الحاضر، ولأن النجاح يعني الاستمرارية، قامت بتكليف فريق KPMB المعماري بتطوير المدرسة العريقة، وقد حملت خطة التطوير اسم Grand Jeté، فلم يكن هناك من حلٍ سوى زيادة عدد المباني على أن تكون تلك الجديدة مدمجة ومباني المدرسة الأثرية وألا تبدو دخيلة عليها.

وخير مثال مركز سيليا فرانكا للتدريب، وهو عبارة عن جناحٍ عمودي من ثلاثة كتلٍ مرتفعة وشفافة تم تنظيمه على نحوٍ غير متناسق البتة حول مبنىً من مباني المدرسة الحالية وهو نورث فيلد هاوس، ليرتبط مع بقية المباني القديمة الواقعة في الجهة الشمالية والجنوبية عن طريق مجموعة من الجسور يمكن الوصول إليها من طابق بيانو نوبيل.

وكأنه خلفية للكتل الحجرية القديمة، سوف يقوم مركز سيليا فرانكا بالتقليص من تأثير الكتلة على الشارع، فقد تم تنظيمه على شكل سلسلة من المنصات الأفقية المكدسة، ويسترعينا تزجيج هذه السلسلة بالكامل من الأرضية وحتى السقف، فمن هنا يمكن للطلاب رؤية المدينة على مراحل حيث تحولت تورنتو إلى خلفية للراقصات خلال أوقات التدريب.

أما المسافة بين نورث فيلد هاوس وسيليا فرانكا، فقد تم تطويقها بالكامل لخلق ما يشبه ساحة البلدة في قلب المدرسة، حيث تمهد هذه المساحة المكونة من ثلاثة طوابق لجدران المبنى الأثري الحجرية القديمة، كما وتحظى بموقدٍ مصنوع من فولاذ الكورتن على شكل حرف L بالإضافة إلى شاشة عرضٍ رقمية كبيرة الحجم.

ومن هذه الساحة تتفرع بقية أجزاء التصميم من المقهى مروراً بقسم العلاج الطبيعي وصولاً إلى مركز المعلومات، فقد أرادها معماريو KPMB أن تجسد فلسفة المدرسة التي تركز عدا عن الجسم… تطوير العقل والروح.

من جهته نجح حرم شارع جارفيس على حد سواء المشاركة في تكثيف وتنشيط سياقه العمراني وإرجاع التوازن بين التقاليد والحداثة في فن الباليه من خلال التأكيد على التفاعل بين عناصر التراث والهندسة المعمارية المعاصرة.

إقرأ ايضًا