نُزل الجبل السحري

4

من تابع منا أحداث الفيلم الشهير Lord of the Rings أو سيد الخواتم قد لا يستغرب رؤية مثل هذه المشاهد، لكن هذا الفندق ليس مجرد صورة غرافيكية ثلاثية الأبعاد، إنه حقيقة واقعة في باتاغونيا التشيلية.

فتحت اسم “نُزل الجبل السحري” يتألق هذا الفندق الخيالي من ثلاثة عشر غرفة فندقية تبدو وكأنها مأخوذة من قصص الأطفال الخيالية، حيث يقع النُزل في محمية بيولوجية معروفة باسم هويلو-هويلو في شمال تشيلي، ليجسد احتفاءً بالإرث الطبيعي الغني الذي تهدف المحمية للمحافظة عليه.

أما عن مدخل هذا الفندق، فليس عن طريق بهو فاخر واسع، ولا عبر أبوابٍ زجاجية لماعة، بل هو عبارة عن جسر خشبي محمولٍ بوساطة مجموعةٍ من الحبال، ينبغي على زوار النُزل اجتيازه إذا ما أرادوا الوصول إلى الداخل، حيث يرحّب بهم قبل الوصول شلال مائي يتدفق من أعلى جسد النُزل المخروطي الأخضر.

وإذا ما تفحصتم الصور لابد وأنكم قد لاحظتم تلك النوافذ الناتئة التي تطل من بين كسوة الفندق الحجرية والنباتية، التي تغذيها قطرات مياه الشلال المتساقطة من الأعلى، والتي يمكنها أن تبلل كل من يمر عند قاعدة المبنى!

لكن ما الهدف من مثل هذا التصميم اللعوب؟

يُحكى أن الهدف منه هو إحياء الأساطير القديمة التي تحدثت في يومٍ من الأيام عن جبلٍ سحريٍّ يقع في منطقة خاصة بتحقيق الأمنيات.

ولكن إن لم تحقيق أمنياتك في هذا النُزل، فعلى الأقل ستتمكن من الاستمتاع بأجواء البار والمطعم، أو يمكنك الاسترخاء في غرفة الساونا أو حتى ممارسة رياضة الغولف في الملعب المصغّر المخصص لها. وإن لم تستهويك كافة هذه الاحتمالات، فيمكنك إرسال أطفالك إلى قاعة اللعب المخصصة لهم المسماة بـ “الركن السحري”، بينما تستمتع بالاستحمام في الحمامات القديمة المتوضعة في جذوع الأشجار والمزودة بمياه طبيعية ساخنة.

الجدير بالذكر ختاماً أن كافة مواد البناء المستخدمة في هذا المشروع هي مواد طبيعية، كما أن كافة الأخشاب المستخدمة قد جُمعت من مناطق محلية وبمنتهى العناية.

إقرأ ايضًا