واجهة من الخشب والزجاج ولكن…!

0

لا بد أن منزل اليوم سوف يستحوذ على إعجاب ذواقة العمل المعماري وربما يستحثهم على السفر إلى تكساس للتعرف عن قرب على تفاصيله والاستمتاع بالمشاهد الطبيعية الاستثنائية المحيطة به، إذ يطل منزل East Windsor من تصميم استديو Alter على واحدةٍ من أجمل المشاهد الطبيعية في العالم في قلب مدينة أوستن الأمريكية.

فبمجرد العبور عبر الباب الزجاجي للمنزل سوف يسترعي انتباه الزائر وجود الأحجار الطبيعية المرصوفة على جوانبه قبل أن يستقبله الدرج الخشبي من البلوط الذي يمتد بشكل عموديٍ على امتداد طوابق المنزل الثلاثة تدعمه اثنتين من القنوات الفولاذية، كما وسوف يلاحظ زائر East Windsor وجود حائطٍ زجاجي محفور بمقدوره التقاط ظلال شجرة الخيزران العملاقة فضلاً عن لوحٍ زجاجي آخر شفاف يكشف عن الحديقة الخاصة في الخارج.

أما بالانتقال إلى الواجهة الفريدة من خشب الإيبي فنلاحظ وجود اثنتين من النوافذ المربعة المصنوعة من الفولاذ، وبغض النظر عن كون هاتين النافذتين تقطعان انسيابية الواجهة على نحوٍ آسر فإن بمقدورهما -والفضل لسطحيهما المنعكسين على شكل مرآة- التعويض عن السطح المثقب للواجهة.

بينما وفي المساء فإن بمقدور هذه الواجهة أن تتحول إلى مصباحٍ مضيء يكشف من ورائه عن مجموعةٍ من المساحات، وليس هذا كل شيء إذ يمكن لها أن تقوم بقلب المبنى رأساً على عقب في حال فتحت الأبواب العشرة الزجاجية بشكلٍ رائعٍ كاشفةً عن غرفة الطعام الرسمية.

ونصل إلى الطابق العلوي، فقد حاول معماريو Alter ما أمكن تأمين إطلالة واسعة بالاستعانة بالسقف، والذي نجح بدوره في تأمين سطحٍ لينعكس عليه الضوء، كما ونجح فريق العمل بتجنب خطوط الكهرباء الغربية المجاورة للساحة على الرغم من وجود مجموعة من الفتحات التي تخترق هذا الجدار وتقوم بتطويق الضوء الغربي وتبث الحياة في جسد الواجهة عند التواجد في الشارع العالي وراء المنزل.

ففي هذه المساحة المفتوحة التي تطوقها الألواح الزجاجية المصفحة ذات الزوايا الشرقية المنخفضة تشع مصابيح Akari من تصميم Isamu Noguchi… تبرز الخزانة المصنوعة من قشر خشب الليس إلى جانب منطقة الاستحمام الرخامية لتحكي لنا قصة عن الجودة والدقة.

إقرأ ايضًا