أول خطوة في حملة تجديد ثانويات البرتغال

1

يعتبر تجديد مدرسة مانويل الأول في مدينة باجا جزءاً من المرحلة الأولى لحملة تجديد المدارس الثانوية في البرتغال، والتي تروّج لها شركة Parque Escolar – EPE منذ فترة، ويمكن تلخيص مبادئ عملية تجديد المدرسة التي استلمها فريق BFJ المعماري المحلي بمايلي:

بدايةً ارتأى فريق العمل تجديد المباني القائمة وتعزيز خصائصها المكانية البارزة، مؤكداً على متطلبات الراحة والسلامة والوصول اليسير ما بين هذه المباني، ليتبع ذلك تشييد مبنىً جديد للمختبرات مدمج وتضاريس الموقع بهدف ربط المبنى الرئيس مع المختبرات القديمة.

في المقابل نجح فريق BFJ بتجديد المبنى الطلابي بالاستفادة من موقعه الاستراتيجي كمفترق طرقٍ بين مختلف المباني القائمة، وخلق مساحة مغطاة متعددة الوظائف، الغرض منها تشجيع التفاعل الاجتماعي بين المجتمع المدرسي بأسره.

تمت تغطية هذه المساحة بسقفٍ عشوائي يشبه أسنان المنشار، مما وفر انتشاراً للضوء الطبيعي في كافة أرجاء المساحة وفي كافة الاتجاهات من خلال فتحاتٍ مائلة تم إحداثها على جانبي السقف، وقد كان لهذه الفتحات دورٌ أيضاً في حماية المساحة من أشعة الشمس الحادة.

أما إحدى أبرز أجزاء المشروع، فهي المكتبة التي تخدم بمثابة مركزٍ للمعلومات، فقد تم تصميمها بجوار المنطقة متعددة الوظائف التي تحدثنا عنها سابقاً، لتضيف شيئاً من الديناميكية على تصميم المدرسة بالمجمل، حيث تقوم هذه المكتبة بربط بقية الأجزاء والمساحة المركزية وبالتالي الاستفادة من موقعها لتعزيز التفاعل ما بين التصميم وما بين الطلاب.

هنا لابد لنا من أن نلاحظ أن مدخل المكتبة مكشوف على المنطقة متعددة الوظائف بالاستفادة من مناطق القراءة غير الرسمية وغرفة الوسائط المتعددة، أما منطقة المراجع والوثائق فتقع على الجانب الآخر، وهي الجهة الأنسب كونها منطقة هادئة نسبياً مقارنةً ببقية المناطق التي تعج بالطلاب

وأخيراً تم رفد المدرسة بمرافق رياضية جديدة، تم تصميمها لتوفير الحماية من الرياح المتعامدة وأشعة الشمس المباشرة، كما وتم تصميم غرف الاستحمام وغرف تبديل الملابس بالاستفادة ما أمكن من المنحدرات الطبيعية، مما سهل اندماجها وتضاريس الموقع.

إقرأ ايضًا