فندق NHow في برلين

3

عندما تنظر إلى هذه الكتلة المضافة على قمة الفندق سوف تظن للوهلة الأولى بأن هناك بركة سباحة على الجانب السفلي، ولكن سوف تتفاجأ لدى معرفتك قيام فريق NPS Tchoban Voss بإكساء الجانب السفلي من إحدى كتل فندق NHow بطبقة من الألمنيوم المصقول تعكس سقف الفندق في الأسفل ناهيك عن مياه نهر شبري.

فقد استغل الفريق المعماري الألماني ارتفاع هذه الكتلة 25 متر فوق سطح الأرض لتنفيذ الطوابق العلوية من الفندق، الذي يبلغ مجموع طوابقه 11 طابقاً.

إذ قامت العلامة الفندقية الإسبانية nh بتكليف المعماري Sergei Tchoban من فريق NPS Tchoban Voss بتصميم فندق من فئة أربعة نجوم في برلين، يحده نهر شبري من الجهة الجنوبية، على أن يضم هذا الفندق 310 غرفة ومطعمين، فضلاً عن مركز للاجتماعات يضم بدوره قاعة رقص واستوديو للتسجيل، كما وعلى فندق NHow أن يقدم مرافق خدمية وترفيهية أخرى لمرتاديه مثل المنتجع والمرآب تحت الأرض.

وهو ما دعى لتقسيم كتلة الفندق القرميدية بطوابقها السبع إلى كتلتين، تشكل كل واحدة منهما شكل U مفتوح مطل على النهر، وترتبطان مع بعضهما البعض بواسطة مساحة زجاجية تمتد على كامل ارتفاع الفندق، كما يسترعينا بالنظر إلى الكتلة الغربية وجود كتلة أخرى على قمتها -كنا قد أشرنا إليها في البداية- مؤلفة من أربعة طوابق منفصلة مطلة على ضفة النهر، فعدا عن بروز هذه الكتلة، حيث تبرز حوالي سبعين قدماً وتطفو بارتفاع ثمانين قدماً فوق المياه، فإنها توفر الوصول إلى التراس على السقف وإلى استوديو التسجيل.

كما ويسترعينا أيضاً وجود شريط زجاجي يمتد من الأرض حتى السقف على كامل محيط كتلة الفندق الأصلية، الأمر الذي يميزه عن المستودعات القديمة المجاورة، في الوقت الذي تعتلي هذا الشريط كسوة قرميدية مثقبة، وتتخلل كسوة الفندق مجموعة من النوافذ المربعة المتناثرة هنا وهناك.

ساهم توزيع النوافذ العشوائي، ناهيك عن تدرج ألوان الأحجار القرميدية، بضخ الواجهة بشيءٍ من الحيوية، وكذلك الأمر بالنسبة لكتلة الطوابق العلوية -من السابع وحتى العاشر- فقد ساهم إكساء الجزء السفلي من تلك الكتلة بطبقة من الألمنيوم، بعكس المشاهد الرائعة من النهر، على كامل الواجهة.

من الجدير ذكره قيام المعماري المصري كريم رشيد بهندسة المساحات الداخلية لفندق NHow، فهل يا ترى سوف نشاهد فنادق مماثلة على هذا القدر من الابتكار في عالمنا العربي من تصميم رشيد وأمثاله؟

وهل يا ترى سيأتي فيه زمانٌ نتوقف فيه عن استيراد المعماريين لتصميم فنادقنا والاكتفاء بهندسة المساحات الداخلية في فنادق الغرب؟

إقرأ ايضًا