هل أصبحت مدينة الفنون في الأرجنتين فندقاً للفنانين؟

1

لقد تمت إضافة هذا الاستديو إلى مدينة Córdoba للفنون في الأرجنتين، والتي تتضمن في المقام الأول مخيماً للرسم بالإضافة إلى مشغلٍ للنحت والتصوير ومدرسةً للتعليم الموسيقي.

حيث سيتم تخصيص بعض المساحات لاستضافة مختلف شرائح الفنانين لفترةٍ وجيزةٍ، يمكنهم من خلالها المكوث في الاستوديو للعمل على تطوير أعمالهم الفنية ومشاركة التفاصيل الحياتية والخبرة المهنية مع الطلاب.

وبالانتقال إلى التصميم الداخلي لهذا المشروع الذي يشكل خطاً متواصلاً يحدد الساحة الداخلية لمدينة الفنون،فيمتد على مساحة ما يقارب 950 م2، عمل المصمم  Lucio Moriniعلى تنفيذ عشرة استديوهات شبه متطابقة فيها، تم تخصيص ثمانية منها للفنانين التشكيليين واثنين كورشات عملٍ للنحاتين.

ويتألف كل استوديو من طابقين، يضم كل طابقٍ منهما واجهةً زجاجيةً بارتفاعٍ مزدوجٍ، وتتجه هذه الواجهات إما جنوباً لتغطي استديوهات الرسم أو شمالاً لتغطي ورشات النحت، في حين يقوم باب زجاجي كبير بدمج مدخل الاستوديو والساحة على نحوٍ مميزٍ.

وبعد قضاء ليلةٍ هادئةٍ في أرجاء الطابق الأول الذي يضم غرف النوم ودورات المياه، يمكن للفنان المقيم تناول وجبةً غنيةً تضيف نكهةً لذيذةً على الأعمال الفنية في أرجاء الطابق الثاني الذي يضم بدوره غرفة الطعام والمطبخ، ومن يتسنى له الاستمتاع بالجلوس والتأمل في حنايا الشرفة المقابلة المفتوحة.

وبشكلٍ عامٍ تم تشكيل البناء على هيئة أسطحٍ متوازيةٍ، يتجه فيها السطح الزجاجي الأول على شكل حرف U نحو الجنوب، أما السطح الزجاجي الشفاف الآخر الذي يؤلف الواجهة الأمامية والذي يتجه نحو الشمال، فقد تم تزويده من خلال نظامٍ خاصٍ للطي بمصاريع معدنية مثقبة تختلف درجة شفافيتها تبعاً للموقع وظروف الإضاءة، مما يظهر الواجهة بأشكالٍ مختلفةٍ تتغير مع تغير الزمان والمكان.

إقرأ ايضًا