مركزٌ حراريٌّ يزود جامعة ليفربول بالماء الساخن

0

طلبت جامعة (University of Liverpool Energy Company (ULEC في ليفربول بإنجلترا من شركة Levitt Bernstein Associates المعمارية تصميم بنيةٍ تحتيةٍ لتقديم المياه الساخنة لمباني الجامعة بمواصفاتٍ معينة وذلك تحت اسم مبنى Heating Infrastructure Building.

وقد استطاعت الشركة المصممة بناء مركزٍ حراريٍّ جديد لجامعة ليفربول رغم تحديات إنشاء بناءٍ كهذا في الموقع. حيث يبعد البناء الجديد بضعة يارداتٍ عن أول مباني الجامعة Levitt Bernstein وعن متحف ومعرض فكتوريا. ويقع تحديداً في الممشى الأساسي لحرم الجامعة في موقعٍ صغيرٍ لمنطقةٍ تعمها المباني الفكتورية الساحرة التي يعود تصميم أغلبها لـ Alfred Waterhouse.

كما يربط هذا المشروع بين اثنتين من شبكات التوزيع القائمة في الموقع سابقاً، وذلك لتوفير وسائل استخدام طاقةٍ أكثر كفاءة واقتصادية تدمج بين إنتاجها الحرارة وإنتاجها الطاقة في مصنعٍ واحد.

ومن الجدير بالذكر أن المركز الجديد يستجيب كبناءٍ لمحيطه بعدة ميزاتٍ؛ كسقفه المكسو بالآجر والمطل على الكثير من الآفاق الممتعة، وتحيط بالمبنى جوانبٌ خمسةٌ كأبعادٍ قياسيةٍ لمصنع. ورغم تصميم البناء ليقبع بسعادةٍ وأريحيةٍ بين جيرانه الأقدم سناً، تم استخدام موادٍ وتصميماتٍ في غاية الحداثة لإكساءه بها.

أما الشكل الغريب لواجهته فلم يكن عبثاً، إذ تم تصميم غلاف البناء ليوفر تهويةً طبيعيةً دائمةً للمبنى لتجنب تقليد فتح ملقفٍ خاصٍ لكل منشأة تسخينٍ داخل المبنى. ويغطي الجزء العلوي ألواح ألمونيوم متحركةٍ بنقوشٍ ماسيةٍ وظيفتها خلق تيارٍ هوائيٍّ عندما تفتح وتستمر بالتحرك بعدة طرقٍ حسب تغيرات الهواء وحسب تغيرات الضوء.

ويقول Damian Howkins المعماري المشرف على المشروع في سياق الحديث عن البناء: كان مشروعاً غير عاديّ بالنسبة لنا فأوجدنا له حلاً غير عادي. وقد أسعدتنا المشاركة في تطوير جزءٍ حساسٍ كهذا في الحرم الجامعي.

وقد شهد هذا المشروع إنشاء مركز توليد طاقةٍ رئيسي ليخدم جامعة ليفربول بأكملها، يستجيب بتصميمه لموقعه الحساس في قلب الجامعة حيث يربط قسمي الحرم الشمالي بالجنوبي.

وقد نتج عن النمو السريع لأبنية الجامعة ومساحاتها قلة كفاءة النظامين السابقين المنفصلين لتوفير مياهٍ بحرارةٍ عالية تعمل تحت ظروفٍ مختلفة، مما قلل كفاءة إدارة أنظمة المباني. وقد اعتمد أحد الأنظمة على توربينٍ يعمل بالغاز لتزويد مصنع توليد الحرارة والطاقة بطاقته، ويشابه في عمله منشأةً في الجامعة البريطانية تم بناءها عام 1985وآخراً كان على نظام منشآت التسخين التقليدية يعود لعام 1966.

كما تم في المشروع الحديث بناء منشأةٍ واحدةٍ لتسخين المياه تعتمد على شبكتي توزيعٍ للمياه موجودتين مسبقاً. وقد أتم العقد الأول المبرم عام 2007 من المشروع ربط النظامين ببعضهما، وخلق الثاني مركزاً حرارياً جديداً لتزويد الجامعة بأكملها بالمياه الساخنة. مع مراعاة توقيف أحد المنشآت عن العمل لتكون بمثابة احتياطٍ لحين الحاجة إليها.

وقد كان موقع المركز الحراري سابقاً موقفاً للسيارات ومتاخماً لمبنى مشفى ليفربول المستخدم من قبل الجامعة حالياً. وهذا ما يجعل الموقع حساساً وتاريخياً نوعاً ما. وتطل أجنحة المشفى الثلاثة على شارع Dover Street بشرفاتها المقوسة، ويعزز انتماء المبنى الجديد لمحيطه أنه يبدو كجناحٍ رابعٍ للمشفى، ويشكل فناءه ثالث فناءٍ للحرم ليكمل بتناغمٍ ما كان سابقاً مجالاً بصرياً متقطعاً غير منسجم، ووتتناغم أيضاً واجهاته المزججة مع شرفات المشفى المقوسة التي تطل كلها على شارع Dover Street.

إقرأ ايضًا