لولبٌ أصفرٌ ضخم يوسّع مركز ExCeL للمؤتمرات

3

أكملت شركة العمارة البريطانية Grimshaw توسيع مركز المؤتمرات ExCeL في لندن بتقديمها مدخلاً على شكل حرف “e” باللون الأصفر الفاقع.

حيث يهدف اللولب الأصفر إلى زيادة الإحساس بالوصول إلى مكان التجمع ويساعد في إيجاد الطريق، مع التركيز على الوصول إلى المستويات المختلفة وتقديم طريقٍ واضحٍ من الطابق الأرضي وباتجاه الطوابق العليا.

يمتد شارع Grand Boulevard من اللولب الأصفر إلى داخل المساحة الداخلية مشكلاً ممراً كبيراً -هو الأكبر في أوروبا- سيضم مناطق بيع تجزئة وترفيه. كما يقدم هذا التوسيع مساحة 32,500 متر مربع إضافية من المساحة الأرضية للمعارض، ويضم أيضاً قاعة مرتفعة بطول 15 متر.

المرحلة الثانية لتطوير مبنى ExCeL في لندن:

تتطلب خطة تطوير مبنى ExCeL في لندن توسيع المبنى الموجود لتقديم مساحة عرض بأرضٍ تكون ذات شكلٍ مسطحٍ بشكلٍ أكبر في موقع مجاور نقي من خلال التعاون الوثيق مع الزبون، وقد ساعدت استجابة Grimshaw في توضيح هذه الرؤية في توسيعٍ يجمع بين الوظيفية والتصميم، ليؤدي إلى ابتكار مبنىً قادرٍ على احتلال مكانه على منصة العالم كثاني أكبر مكان أولمبي في لندن وأول مركز مؤتمراتٍ عالميٍّ في المدينة.

كما تزيد المرحلة الثانية من دور مبنى ExCeL كجاذب اقتصادي أساسي في الطرف الشرقي من لندن، وذلك من خلال تقديم مساحة 32,500 متر مربع إضافية من مساحة العرض مسطحة الشكل. حيث حول هذا التوسيع مساحة المبنى الإجمالية إلى 100,000,000 قدم مربع في رقمٍ بارز فيما يتعلق بمسألة توليد التجارة والأعمال.

يخلق التصميم قاعة مرتفعة جديدة بارتفاع 15 متر، لتزيد الارتفاعات السابقة بنسبة النصف من أجل خلق نطاق متسع لمكان عرض القوارب الموجود أصلاً والفعاليات الأخرى. أما في الطرف الشرقي، فتنحدر هذه القاعة إلى مستوى الأرض، سامحةَ بارتفاعٍ إضافي ومقدمةً رابطاً مباشراً بالمساحة الطبيعية.

إذ يؤكد هذا الرابط المباشر على دور الطرف الشمالي من المرحلة الثانية في خلق هوية وصول مرحبة تركز على محطة DLR القريبة. وقد أثار خلق “مدخل كبير” روابط أقوى لمحطة DLR بين مبنى ExCeL ومحطة Prince Regent المجاورة، مما أدى إلى تقسيم حركة المشاة بين Custom House ( للمرحلة الأولى) وPrince Regent (للمرحلة الثانية).

كما خلق هذا أيضاَ تجربة وصولٍ أقل ازدحاماً وأكثر سهولة في الاجتياز لجميع الزوار، مما يعزز كثيراً من التجربة المثيرة في مبنى ExCeL . علاوةً على هذا، يزيد اللولب الأصفر المذهل -الذي يهيمن على هذا الطرف من الشارع- الإحساس بالوصول. فقد تم اعتماد هذا الشكل المميز من قبل فريق التصميم ليقدم توجهاً بصرياً قوياً يساعد في الإيجاد الطبيعي للطريق عبر المستويات المتعددة، جارفاً الزوار من الطابق الأرضي ومقدماً طريقاً واضحاً لمكان توجههم.

وبامتداده بعيداً عن اللولب، يوجد شارع Grand Boulevard ممتداً من المحور المركزي للمرحلة الأولى. ومن الجدير بالذكر هنا أنه حالما تتحد المرحلتين الأولى والثانية سيصبح هذا الممر أطول ممرٍ في أوروبا كلها.

هذا وقد تم تحديد مكان انبثاق مساحات بيع التجزئة والترفيه في المرحلة الثانية بشكلٍ غير متماثل على كلا الجانبين، مما ساعد في كسر الطول الغامر. وهنا نجد أن هذا التصميم المعماري يهدف إلى تحدي “مشقَّة المعرض” من خلال تقديم وفرةٍ كبيرةٍ من الضوء الطبيعي والتدفئة والتهوية بواسطة ألواح ETFE السقفية المُثَبَّتة على بعد مسافات متساوية على طول امتداد الشارع العريض، مما كان سبباً في خلق مساحة غير مشروطةٍ على الإطلاق. وهذا هو أيضاً ما خلق إحساساً “بساحةٍ خارجية” وسمح للضيوف بتوجيه أنفسهم في الزمان والمكان معاً.

أخيراً وبالنسبة للألوان الملفتة، فقد تم استخدام ألوان قوية وصارخة بالحياة مثل الأحمر والأصفر في جميع أرجاء المساحات غير المخصصة للمعارض بهدف منح الزوار والضيوف المزيد من الطاقة والنشاط. وبهذا الشكل تأتي المرحلة الثانية من مشروع مبنى ExCeL لتضم مجموعة من مرافق الاجتماع المرنة وعالية الجودة على امتداد مساحات العرض عالمية المستوى.

إقرأ ايضًا