من أرقى المجمعات السكنية في أوروبا

2

بكسوةٍ من خشب الأرز وواجهاتٍ مزججة وتصميمٍ مثلثي ستتربع هذه الفيلا المميزة على أرضٍ صخرية قرب ميناءٍ بحريٍّ في السويد.

فقد ارتأى فريق Wingårdh المعماري السويدي تصميم مسكنٍ بطابقين يُطلق عليه اسم “فيلا فلاتارنا”، ويكون واحد من بين تسعة منازل مشابهة، تم اقتراحها كجزءٍ من خطة رئيسةٍ شاملة لإحدى المواقع قرب جزيرة سموغن.

فبفضل واجهة المنزل الأمامية المزججة يحظى القاطنون بإطلالات لا توصف على المياه مباشرةً من غرفة المعيشة الواقعة في الطابق الأول ومن الشرفة طبعاً، ومن غرفة النوم الرئيسة في الطابق الأرضي على حدٍّ سواء.

أما لدخول الفيلا فيمكن للقاطنين الولوج عبر الطابق السفلي، الذي يحتضن في أرجائه غرفة نوم ثانية وحمامات وغرفة لتبديل الملابس وكراج.

وفي وصفٍ قصيرٍ عن الخطة الرئيسة للمشروع كان ما يلي:

يهدف مشروع “كليفنز أوديه” لخلق منطقة سكنية استثنائية للغاية في أوروبا، وفي موقع يُعتبر من أجمل المواقع على الإطلاق، حيث سيتم إنشاء مجموعة من المساكن الخاصة للغاية، التي لا تبعد أكثر من بضعة أمتار عن المياه.

وهذا ما يعطي المشروع فرصة نيل صيتٍ عالمي، نظراً للموقع الخلاب و”ستايلات” الأبنية المحلية الساحرة التي يقدمها.

إذ يتألف المشروع من أبنية منخفضة وقريبة من بعضها البعض، تتضمن عمارتها تعديلات لأفكار مشتركة وأشكال هندسية متبدلة، وهذا ما يخلق حيويةً في التأثير البصري الذي سيلعبه المشروع.

أما للم شمل الحي فسيتم اعتماد نوافذ وواجهات وتنسيق حدائق متطابق في المساكن كلها.

ولكن هذا لا ينفي أن لكل منزلٍ في “كيلفنز أوديه” حلوله الفريدة التي تقوم على شخصية سمات الموقع الفريدة؛ وهذا ما يندر وجوده في الإنشاء الحديث.

وفي الختام نشير إلى أن المشروع هو من بنات أفكار شركة PEAB، وهي واحدة من شركات الإنشاء والهندسة المدنية الاسكندنافية الرائدة، بالتعاون بالتأكيد مع معماريي Wingårdh، حيث كانت المهمة الأساسية هي ابتكار منازل خاصة بنوعية عالية للغاية، تستفيد بأكبر شكلٍ ممكن من مياه البحر والإطلالة الخلابة على الموقع، وتجمع الحلول التقنية والعضوية مع خصائص شاعرية لطالما انغرست عميقاً في العالم الطبيعي.

إقرأ ايضًا