أهالي تورنتو يصبّون غضبهم على ويل ألسوب

1

كشف المعماري البريطاني ويل ألسوب، الذي بات مؤخراً حديث أهالي تورنتو، بعد تصميمه لجامعة أونتاريو للفنون والتصميم، والتي أثارت جدلاً في الأوساط المعمارية آنذاك، عن المخططات النهائية لمحطة مترو الأنفاق الفولاذية الغربية الجديدة، بكلفةٍ ضخمة تناهز الـ 159 مليون دولار أمريكي، والتي هي الأخرى تسبب الآن جدلاً كبيراً بين أهالي المنطقة.

فمن المتوقع أن تحدث هذه المحطة ثورةً أخرى بمجرد الانتهاء منها على طول الشارع من نيويورك من البوابة الشمالية لجامعة يورك، حيث قام ألسوب بتصميم المبنى بوحيٍ من العمارة المصوّرة في سلسلة فلينستون الكرتونية، فعلى سبيل المثال قام بإكساء واجهة المحطة قبالة شارعSteeles Avenue بمادة فولاذ كورتين، الذي سوف يتأكسد مع الزمن جاعلاً من المبنى أشبه بواحدٍ من المنازل الريفية.

ويسترعينا هنا الواجهة المميزة، تعلوها أحرفٌ كبيرة تحمل اسم المحطة، وسقفٌ هائل الحجم يمتد إلى ويرفرف على محطة الحافلات المؤقتة التابعة لمنطقة يورك ذات الخلجان الست، ليتضمن التصميم من جهةٍ أخرى عدة عناصر مستدامة، بما في ذلك الأسطح الخضراء وأضواء LED وأنابيب المياه الصحية الفعالة.

ومع ذلك تواجه المحطة الجديدة تحدياً هاماً، بغض النظر عن التصميم المثير للجدل، حيث تقع في منطقة منخفضة الكثافة تعج بالمباني الجديدة، إلا أن ذلك لم يجسد مبرراً كافياً على الإطلاق للتكلفة الهائلة التي يتطلبها المشروع، وهو ما أثار ردود فعلٍ متباينة بين أهالي تورنتو. أما نحن فكلنا شوقٌ لمعرفة ماذا سيحصل عند افتتاح المحطة في العام 2015.

إقرأ ايضًا