نوافذ تفضح أسرار مقر لامبن فيلت

11

لم يعد الأمر سراً على الإطلاق، فكل من يمر بجوار مبنى Lampenwelt في مدينة شليتز الألمانية، سوف يعلم على الفور بأنها شركة لبيع التجهيزات الضوئية، وخاصةً في الليل عندما تشع كل نافذة بلون، فمرةً تجد نافذة حمراء ومرة زرقاء…

باختصار سوف يستمتع المارون برؤية الواجهة تشع بكل الألوان، بعد أن تمت تغطية النوافذ الزجاجية بورق قصدير شفاف، لتتم إضاءتها فيما بعد بأضواء LED الذكية التي تغير ألوانها كل مرة.

وبذلك استطاع فريق Herbert أن يحول مبنىً مدرسي من الستينيات إلى مقر شركة محترم بكل معنى الكلمة، كما وقام فريق العمل، بغض النظر عما فعله في الواجهة، بالتخلص من السقف المسطح التقليدي وبناء طابقٍ خشبي جديد بدلاً منه، في محاولةٍ ناجحة لزيادة مساحة الشركة.

إذ تعتبر هذه الشركة من كبرى الشركات المتخصصة ببيع التجهيزات الضوئية، ولكن إضافة هذا الطابق في الأعلى لم تكن الخطوة الوحيدة على طريق توسعة المساحة، فقد قام فريق Herbert بتعديل مستوى الشارع، مما فسح المجال أمام ظهور مدخلٍ جديد في الطابق الأرضي، كما وتم تأمين مساحة كافية في الطابق الأول لتشغل قاعة للاجتماعات.

من جهةٍ أخرى نجح فريق العمل التقيد ما أمكن بقوانين حفظ الطاقة في ألمانيا في التصميم الجديد، ولكنه في المقابل حاول الإبقاء على مخطط المبنى الأصلي، حيث نلاحظ بأن الأدراج والسلالم بقيت على حالها، واقتصر الأمر على تحويل الصفوف المدرسية إلى مكاتب.

وبالطبع كان يقتضي تحويل الصفوف إلى مكاتب للشركة بعض الإضافات ليصبح المبنى لائقاً، وهو ما يشرح لنا وجود أحجار الغرانيت السوداء والزجاج فضلاً عن الجدران والأسقف البيضاء.

إقرأ ايضًا