Stealth: أفضل بيئة عمل بأفضل تصميم ممكن

0

قامت شركة العمارة الأمريكية Eric Owen Moss Architects بتصميم مشروع تجاري جديد باسم Stealth في مدينة Culver في كاليفورنيا يمتد على مساحة 50,000 قدم مربع.

وقد انبثقت فكرة التصميم الخاصة بمشروع Stealth من متطلبات التنقيب وإزالة الأرض السامة على الشارع الغربي أمام الموقع الصناعي السابق. كما تم تهديمه واحدة من كتل المستودعات المتجاورة الثلاثة التي تشكل مساحة عمل مفردة من أجل تقديم إمكانية وصول أرضية إلى المنطقة حيث كان سيتم إزالة التربة الملوثة.

وتم إنشاء كتلة جدار إسمنتي لتضم المستودعين المتبقيين على الجهة الشرقية، في حين تم إنشاء Stealth في الغرب مقابل الجدار الجديد. وعلاوةً على هذا، تم إعادة اعتبار جزء من المنطقة المنقب عنها تحت الكتلة الجديدة المتدلية وتصميمها هندسياً بحيث تشكل حديقة مغمورة ومساحة اجتماع على بعد 6 أقدام تحت مستوى رصيف المشاة.

هذا وتم تصميم الجهة الشمالية من المستودع الأصلي الذي يجاور الكتلة الجديدة كمنطقة أداء واجتماع للمستأجر Ogilvy (وكالة العلاقات العامة العالمية). وأُحيطت المنصة بجدار متحرك من الأبواب الفولاذية ينفتح على الحديقة الجديدة.

وهنا نشير إلى أنه من الممكن أن تتسع المنصة لـ 150 شخص، بينما تتسع الحديقة لـ 600 شخص في العروضات المسرحية التي يجلس فيها الجمهور حول خشبة المسرح. كما تمتلك كتلة الجدار الجديدة التي تفصل المستودعات القديمة عن المبنى الجديد فتحتين أساسيتين: المنفذ الشمالي الذي يشكل الجزء الأمامي من المسرح والذي يحمل الأبواب الفولاذية الانزلاقية، والمنفذ الجنوبي الذي يستقبل حركة مرور السيارات التي تمر عبر الجدار في طريقها إلى منطقة ركن السيارات في الجهة الخلفية من الموقع.

وتمتلك الكتلة الجديدة نفسها مستويين أحدهما على الطرف الشمالي بثلاثة جوانب والثاني على الطرف الجنوبي بأربع جوانب. وبالإضافة إلى ارتفاعه الذي يبلغ 100 متر، يتحول قسم المبنى ويغير شكله الداخلي والخارجي باستمرار بينما ينتقل من الطرف المثلث إلى الساحة أو من طرف الساحة إلى المثلث.

وقد كان يهدف المبنى إلى أن يكون مقسماً بين ثلاثة مستأجرين، حيث يحتل Ogilvy مسرح الطابق الأرضي بمنصته الموضوعة في المستودع القديم ومقاعد الجمهور في الخارج والمنطقة الواقعة أسفل قسم دعامة المبنى الممتد على مسافة طويلة من الكتلة الجديدة.

وهناك طابقين كاملين مرتفعين في الهواء على الطرف الجنوبي من المبنى ليتم استخدامها من قبل مستأجر أو اثنين. وتقترب كتلة الإطار الفولاذي من شبكة مفتوحة في الجنوب لتسمح بتسهيل تنظيم بسيط لمساحة المستأجر على الطابقين الاثنين. في حين يحمل مركز المبنى ردهة مصعد مزججة على الطابق الأرضي، ومنصات مفتوحة وحمامات على الطابقين الثاني والثالث.

أما الحمامات الفولاذية المطلية وهياكل التجهيزات الميكانيكية على المنصات، فقد تم تصنيعها مسبقاً بعيداً عن الموقع ثم مدها في المكان. هذا ويمكن للزوار أن يدخلوا الردهة من الطابق الأرضي ويتقدموا بواسطة المصعد إلى ممرات المشاة المفتوحة على الطابقين الثاني والثالث ومن ثم ينتقلوا إما نحو الشمال أو الجنوب إلى مساحات المستأجر.

بينما يحتوي الطرف الشمالي المصمم أيضاً لمستأجر واحد على الطابق الثاني وطابق ميزانين في الأعلى لينفتح على الطابق الثاني في الأسفل.

وبهذا الشكل، تكون الشركة قد ابتكرت تصميماً فريداً مؤكداً على أهمية التواصل بين جميع أرجاء المبنى.

إقرأ ايضًا