ديناميكية بورش في مبنى

10

على الرغم من أن تصميم اليوم قد لا يرقى إلى تطلعات البعض حيال مقر بورش، تلك الشركة الألمانية الشهيرة لتصنيع السيارات، تم اعتماد مقترح شركة HOK كتصميم نهائي لمقر سيارات بورش في أتلانتا، فقد كشف التصميم عن ورشة عمل معاصرة ناهيك عن مركز خدمي وآخر تدريبي، كما وكشف أيضاً عن مركز للزبائن والسائقين مجهز بمسار طرقي.

ففي حال أحببت أم لم تحب التصميم، الأمر سيان بالنسبة للمدير التنفيذي لبورش في شمال أمريكا ديتلوف فون بلاتين، الذي لم يخفِ سعادته بهذا التصميم الجريء والحيوي، حسب زعمه، حيث تظهر العناصر الجغرافية في الموقع تتحرك كما لو كانت سيارة من سيارات بورش، فقد استطاعت شركة HOK؛ والكلام لبلاتين، أن تلبي تطلعات بورش من خلال تصميم ديناميكيٍّ ديناميكية سيارات الشركة الألمانية.

عدا عن “جرأة” التصميم، سوف يغدو مقر بورش الأول في شمال أمريكا، الذي يجمع بين معارض البيع ومراكز التدريب على القيادة، فعند زيارة المبنى سوف تجد سيارات بورش الفخمة مصطفة في ساحة المبنى، التي تخدم بمثابة “شارع داخلي رئيس”، فهاهنا يمكن للزبائن والموظفين التفاعل سويةً من جهة، ومشاهدة السيارات في المسار أدناه من جهة أخرى.

وقد ساهم دمج هذا المسار مع الطوابق السفلية، من وجهة نظر تود بيرتش؛ مدير التصميم في HOK في أتلانتا، بجعل الزبائن والموظفين أقرب من أجواء بورش الديناميكية، وهو ما انعكس إيجاباً على التصميم، فلا ننسى وجود أكثر من 400 موظف يعمل في هذا المبنى.

فريق HOK لم ينسَ ذلك، وحاول استغلال مساحة المبنى حوالي 200 ألف قدم مربع، في تأمين مقاهي مركزية وغرف استراحة، بغض النظر عن غرف الاجتماعات التي من شأنها دعم ثقافة بورش التعاونية والشفافة.

وكما هي سيارات بيئية، قام فريق HOK بتصميم المبنى، فقد وضع الفريق نصب أعينه شهادة LEED الفضية خلال التصميم، وهو ما يشرح لنا الكم الهائل من التقنيات الخضراء، من أنظمة التهوية الطبيعية مروراً بأنظمة توليد الطاقة داخل الموقع وصولاً إلى الأسقف الخضراء، التي تعمل على خفض الحرارة وترشيح مياه الأمطار قبل إعادتها إلى نظام المياه في أتلانتا.

إقرأ ايضًا