قطعة برتقالية ضخمة من الجبن الفرنسي على ضفاف نهر السين

3

قد تكونوا من ذواقي الجبن الفرنسي الفاخر، ولكن هل وردكم خبر قطعة الجبن البرتقالية الضخمة التي رست على ضفة نهر السين في ليون الفرنسية؟!

إنها ليست مجرد قطعة جبن والسلام، إنها مركز ثقافي ومكتبي ضخم تم تصميمه بأنامل Jakob + Macfarlane الفرنسية ومقرها باريس، لاحتضان معرض RBC للتصاميم والفنون المعمارية, ولتنشيط ضفاف النهر في الوقت نفسه.

أما عن نجمة الاستعراض، فهي تلك الفجوة الهائلة الناتجة عن اقتطاع ثلاث كتل مخروطية من المبنى المتعامد بطوابقه الخمس فاتحةً المركز على الخارج ومزودةً إياه بضوء النهار والمناظر والتهوية الطبيعية، هذا إلى جانب التطبيقات المستدامة التي ساهمت في جعل هذا المكعب البرتقالي موفراً للطاقة، حيث يستخدم المركز مضخة حرارية تعتمد على المياه الجوفية, إضافةً إلى لوجود ألواح شمسية على السقف.

ومن ناحية الكسوة الخارجية فقد تم تغليف المبنى بواجهة مخرّمة تعمل كحاجزٍ شمسيٍ يقلل من دخول أشعة الشمس المباشرة إلى المساحات الداخلية, وتزيد من كفاءة الطاقة من خلال تزويدها كافة المكاتب بالضوء الطبيعي. أما أنابيب الحرارة الجوفية المسترِدة للحرارة فتزيد هي الأخرى من كفاءة طاقة التبريد والتسخين مستفيدةً من درجات الحرارة الثابتة نسبياً للنهر المجاور, في حين يقدم نظام الطاقة الشمسية الموجود على السقف 10% من الحاجات الكهربائية للمركز.

أخيراً تمنح قمة السقف ضفاف النهر إطلالاتٍ خلابة على النهر وتؤمن مكاناً هادئاً للاستراحة, أما في الداخل فقد تم تزويد المعرض بأثاثٍ وعناصر تصميمية أخرى وجدران مخرمة أضفت التميز على المكان برمته.

وعن اختيار اللون البرتقالي للمبنى فقد جاء كإشارةٍ للون الصناعي الشائع المستخدم في الميناء الذي سيحتضن هذا المبنى ليقدم خدمات كمقرٍ لمجموعة كاردينال للتطوير العقاري, بالإضافة إلى صالة عرض RBC للعمارة والتصميم، وكل ذلك في مشروعٍ واحد كان الهدف منه تأمين مكان خاص للمعرض داخل عمارة المبنى المميز, وخلق تجربة جديدة على طول ضفة نهر السين.

إقرأ ايضًا