مطعم خيزراني ثابت في وجه الرياح والأمطار والشمس

6

قامت شركة DSA+s للعمارة بتنفيذ مشروع غريب من نوعه, وهو مطعم مخصص لتقديم المعكرونة في مدينة جاكارتا في إندونيسيا. من الجدير ذكره أن صاحب هذا المطعم كان قد حلم سابقاً بامتلاك مطعم يابانيٍ خارجي كهذا، ولكنه أدرك فيما بعد أنه غير تقليدي, لذلك قام بالاستعانة بشركة DSA+s المعمارية لتصميم مطعمٍ خارجيٍّ مؤقتٍ على أن يكون سهل الفك والتركيب.

وقد صعب عليهم اختيار نوعية الخيزران المستخدم أو تخيل شكل المبنى, لذلك بدؤوا بالتفكير بالوظيفة التي يمكن أن يؤديها هذا المطعم، وتوصلوا إلى أنه يجب أن يكون كالمظلة ليؤمن بشكلٍ أساسيٍّ الحماية من أشعة الشمس والرياح والمطر…..

خلص المعماريون إلى تصميم شكل المطعم كمظلةٍ ضخمةٍ غير تقليدية بحيث تقوم بوظيفةٍ تشبه وظيفة الملجأ لتحمي الضيوف من أشعة الشمس، وهكذا تم استخدام الخيزران ليكون المادة الرئيسية في بناء المطعم, سواءً كان ذلك في الكتلة أو الكسوة, حيث قاموا بالتخطيط لاستخدام الخيزران لكل كتلة المبنى وللكسوة الخارجية , وهذا ما دفعهم إلى صنع مظلاتٍ ضخمةٍ من الخيزران بأحجام مختلفة (طولاً وعرضاً)، ليقوموا فيما بعد بتنظيم وضع هذه المظلات بطريقةٍ تجعل منها مع بعضها البعض سقفاً خيزرانياً كبيراً.

لابد من الإشارة أن هذا السقف يعتبر كملاذٍ لرواد المطعم وكمزرابٍ لمياه المطر, حيث يوجد في وسط كتلة المبنى أنبوب ملفوف بالخيزران تتدفق عبره مياه الأمطار وتتوزع بشكلٍ مباشرٍ إلى الأرض. كما لابد لنا من التنويه إلى أن الخيزران يُعتر مادة قوية يمكن للمصممين أن يخلقوا منها كتلةً كبيرةً ورائعة بمجرد إجراء تعديلاتٍ بسيطةٍ فقط عليها.

لقد استخدم المعماريون نوعاً من الحبال المصنوعة من ألياف مأخوذة من جذع النخيل لربط أعواد الخيزران, كما تم تدعيم كل سطح بشكلٍ مستقلٍ بأربعة أعوادٍ من الخيزران تم ربطها بعارضةٍ متقاطعة وبالخيزران لتشكل عموداً ضخماً. وهنا نشير إلى أن الخيزران يستند إلى أساسٍ إسمنتي مثبتٍ في الأرض ليمنع تسرب المياه إلى الكتلة.

ختاماً يمكننا القول أن هذا المطعم قد اتصف بمساحته الواسعة وبسقفه العالي، بحيث يسمح للريح بالتدفق بحرية عبر المطعم. وفيما يخص بكسوة السقف فقد كانت أيضاً من الخيزران الذي تم تركيبه بنظامٍ مزدوجٍ لمنع تسرّب المياه، ولمنع التصدعات التي غالباً ما تصيب الخيزران عند تعرّضه لأشعة الشمس.

إقرأ ايضًا