شبكةٌ سيرامكية تصطاد ست مبانٍ في فيينا

6

بالقرب من محطة السكك الحديدية في العاصمة النمساوية فيينا، قذف فريق SADAR + VUGA بشبكته على ستة مبانٍ عمرانية متعددة الاستخدام، من المتوقع أن تصبح أنموذجاً عن عمارة القرن الحادي والعشرين… فهذه المباني تحت اسم “إنترستي” سوف تكشف عن رؤيةٍ معاصرة بالاستفادة من التاريخ العمراني لمدينة فيينا.

كما وسوف تضم وعلى أكثر من 15,538 م2 العديد من المناطق المختلطة، حيث المرافق التجارية في تناغمٍ مع الفنادق الراقية وحيث المناطق الداخلية مفتوحة على تلك الخارجية على نحوٍ غاية في السلاسة، لتستلم الأخيرة مهمة ربط “إنترستي” مع محطة السكك الحديدية.

وفي تفاصيل التصميم قام فريق SADAR + VUGA بإنشاء ست مبانٍ مسدسة الشكل ممتدة على 17 طابق وعلى أربعة جزرٍ، أربعةُ من هذه المباني عريضة واثنان منها ضيقة، الأولى تقع في منطقة مركزية ومجهزة بسطحٍ تجاري، حيث يمكن تقسيم كل طابقٍ فيها لتوفير مساحة أكبر لعدة شركات، بينما خُصصت المباني الأضيق لتستضيف فنادق من نجمتين وثلاثة وأربعة.

وعلى الرغم من اختلاف أشكالها فإن جميع هذه المباني تحظى بطبقيتن على الواجهة، الأولى داخلية بسيطة مصنوعة من الزجاج، تنفصل عن الطبقة الأخرى المصنوعة من غشاءٍ بيئي بواسطة قاعة خدمية ضيقة، ويتكون هذا الغشاء من عناصر ثابتة من السيراميك يختلف حجمها وفقاً لموقعها على الواجهة… مما أكسبه شكلاً أشبه بشبكة الصيد.

من جهةٍ أخرى تخدم الجزر بمثابة منصة للمبنى، أما أحجامها وأشكالها فتتنوع محددةً الطابع الخارجي المكشوف على المدينة، فعلى سبيل المثال، تحمل الجزيرة الجنوبية الغربية الفنادق على الميزانين، في حين تكشف الجزيرة الجنوبية الشرقية عن منتجع صحي كبير، مما ساهم في دمج المناطق العمرانية الخارجية مع المناطق الانتقالية والداخلية، في محاولةٍ من فريق العمل خلق وجهةٍ للاسترخاء في قلب “إنترستي”.

فما بين السيراميك في الكسوة الخارجية وما بين الأخشاب في المساحات العامة، أسست إنترستي بأعمدتها وأقواسها الإسمنتية لمستقبلٍ معماري معاصر عنوانه الأبرز “الحفاظ على تاريخ فيينا”.

إقرأ ايضًا