قبعات بينوكيو تظلّل مشفى Meyers Pediatric للأطفال

2

يعتبر مشفى Meyers Pediatric للأطفال في مدينة فلورنسا في إيطاليا تصميماً مستداماً استثنائياً بكل معنى الكلمة، انطلاقاً من قدرته على تسخير العمارة للمساعدة في عملية الشفاء.

ويقع المجمع الطبي في موقعٍ يشبه الحديقة ويتألف من مبنىً قديم تم بناؤه في أوائل القرن العشرين بالإضافة إلى الجناح المستدام الجديد، وأخيراً وليس آخراً سقف أخضر واسع النطاق؛ الذي من شأنه توزيع ضوء النهار القوي إلى جانب اللمسات الفنية والمساحات المفتوحة التي تجعل المشفى بيئةً مثالية للعلاج.

وقد اتخذت المشفى على عاتقها الكثير من الجهود لتوفير الراحة للمرضى الصغار، وعنها يخبرنا Romano Del Nord من شركة CSPE المعمارية قائلاً “كنا نرغب في تأسيس علاقة مع الماضي مع الحد من تأثير وطأة الهيكل التقليدي للمشفى.”

بعد اجتياز المبنى القائم يسلك المرضى مساراً مغطى بالكامل عبر الحديقة المركزية يؤدي إلى ردهة المبنى الجديد الواسعة، التي تملؤها الأضواء واللمسات الفنية، كما وتنتشر أعمدة هذه الردهة كالأشجار، في حين يحظى الجزء الزجاجي العلوي بألواحٍ كهربائية من الطاقة الشمسية لتوفير الطاقة والتخفيف من حدة الوهج.

فقد جاء القرار بإقحام المبنى الجديد في التلال بهدف دمجه والأراضي الطبيعية، من جهةٍ أخرى نلاحظ بأن السقف الأخضر قد ساهم في تعزيز هذا التأثير كونه يغطي معظم أجزاء المبنى، أما الردهة العلوية المفتوحة على هذا السقف، فإنها تسمح للأطفال بالبقاء على اتصالٍ مع البيئة الخارجية.

كما ونلاحظ وجود أشكالٍ غريبة على السطح تمت تسميتها بقبعات بينوكيو أو Pinocchio Hats؛ حيث تقوم هذه القبعات السبع والأربعون بتأمين الإضاءة الطبيعية للمبنى، فهي في الواقع عبارة عن أنابييب للطاقة الشمسية!

وأخيراً نذكر أنه قد تم تطوير هذا التصميم تحت رعاية برنامج Energie الذي أطلقه الاتحاد الأوروبي، وبالفعل فقد نجح في خفض استهلاك الطاقة بنسبة 62% فيما يتعلق بمعدات التكييف والتهوية، بالإضافة إلى نسبة 80% من الطاقة الكهربائية مقارنةً بالمشافي التقليدية.

ولا تعجب عزيزي القارئ فهذا المشفى الأكثر من رائع بمقدوره المساهمة بشفاء جراح كوكبنا، ولذلك فمن المؤكد أن المرضى الصغار هنالك في أيدٍ أمينة..

إقرأ ايضًا