لا تدعوا الصورة تخدعكم.. فهذه ليست مركبة فضائية

2

على ضفاف بحيرة Millstätter بالنمسا وعلى مساحة 1000مترٍ مربع يقوم صرحٌ حضاريٌّ بالكاد يمس المياه. وهو بناء Pier One building الذي يبدو وكأنه يطفو على سطح الماء.

وقد بدء العمل على إنشائه عام 2008 وما يزال قيد الإتمام، وهو من تصميم project A01 architects. والبناء عبارةٌ عن مركزٍ ترفيهي يضم مطعماً وباراً ومعرضاً للقوارب ومساحاتٍ لقعد لمناسبات مصممةٍ كأماكن جذبٍ سياحي. كما يقوم هذا البناء بوظيفة مرفأٍ ومأوىً للقوارب، ويمتد باتجاه حافة الماء وينفتح عليها وكأنه يضمها فيشكل مرسىً وجسراً ومعبراً بين الماء واليابسة.

و على الرغم من كون البناء مركزاً ترفيهياً ومطعماً، إلا أن الجزء الرئيسي منه متعلق بالحياة البحرية والملاحية داعياً الزوار ليعيشوا تجربةً غنيةً ومتنوعة بين جنباته. حيث يطل كلاً من المطعم والبار على معرض القوارب مما يدعو للجلوس والاستمتاع. أما الشرفة فتطل على منظرٍ شاملٍ لكامل البحيرة وقواربها والمرسى في Pier One building. وأكثر ما قد يثير اهتمام الزوار في هذا المشروع هو البناء الصغير المجاور الذي يمكن اعتباره كمنصةٍ للقفز إلى البحيرة مما يزيد التجربة متعةً ويفعمها بروح المغامرة.

أما سقفه المعلّق كعارضةٍ تهيم في الهواء فإنه يستقبل الزوار أيضاً ليطلوا على منظر انطلاق القوارب ومشاهدتها وهي تبحر وتستعرض في الماء. حيث توجد عدة أنواعٍ من مجالات الإبحار كالقوارب السريعة وقواربٍ للرحلات الجماعية بأسعارٍ منخفضة، بالإضافة لغواصةٍ تزيد من متعة المغامرة.

أما المساحة الكبيرة داخل البناء فيمكن استخدامها للمناسبات الدورية والمعارض والحفلات الموسيقية والعروض بأنواعها وبالتالي يمكنها ببساطةٍ زيادة قيمة البناء كونها ستجعل منه مكاناً جاذباً للسواح والسكان المحليين.

إقرأ ايضًا