أعشاش طيور ضخمة تغيّر وجه ساحة تاريخية بلندن

4

لم تعد الأفكار الغربية والعجيبة التي تظهر ضمن مهرجان لندن للعمارة أمراً مفاجئاً؛ فضمن بادرة المعارض والأحداث الفنية الدولية التي جاءت بدعمٍ من 28 سفارة في لندن تحت اسم “مشروع السفارات” تم عرض تركيبة معمارية من أميز ما يكون، وذلك أمام مبنى كندا هاوس الشهير في لندن، والذي تم تصميمه من قِبل المعماري روبرت سميرك.

إذ استوحى فريق Bing Thom المعماري تصميمه من الأغصان الخشبية المتشابكة في أعشاش الطيور، ليتم التعاون مع شركة Fast + Epp الاستشارية للهندسة الإنشائية لتقدم خبرتها في إنشاء هذا الجدار الخشبي المتموج البالغ طوله حوالي 200 قدم وارتفاعه حوالي 27 قدم، والمصنوع من خشب الأرز الغربي أحمر اللون، الذي تم تصنيعه وتشكيله وتثقيبه بالتعاون مع شركة StructureCraft في مقاطعة كولومبيا البريطانية في فانكوفر.

فبالتفافه كالأفعى في ساحة ترافالغار التاريخية المميزة يؤكد هذا التصميم على مرونة الخشب وخفة وزنه وطول عمره، حيث أثبت المصممون خبرتهم العالية في مجال اختيار المواد؛ إذ يتمتع هذا النوع من الخشب بمقاومةٍ عالية للرطوبة والتآكل والتسوس بفعل الحشرات، وهكذا وباستخدام تقنية برمجية ثلاثية الأبعاد للوصول للشكل الملائم تم إنجاز الشكل بمنتهى الدقة ليتم وضعه أخيراً في مكانٍ استراتيجي، ويعلو في أجواء لندن محافظاً على ثباته في كافة الجهات.

أما عن جوهر هذا الجدار فهو البساطة بحدّ ذاتها، إذ تم تشكيل قطع خشب الأرز بحيث تتطابق وتتراكب الواحدة تلو الأخرى بسهولة وضمن نطاقٍ معين من الزوايا، لتأتي الحبال الليفية -كتلك المستخدمة بشكلٍ خاص في الاستخدامات البحرية- وتضمن بشدّها المسبق المزيد من الثبات والقوة للتركيبة بمجملها، حيث يتم فيما بعد تطبيق القطع الخشبية فوق بعضها في صفوفٍ محددة, ويتم بعدها تثبيتها سويةً بشكلٍ عمودي لضمان الاستقرار الأقصى للمجسم.

هنا يعلّق المعماري بينغ ثوم قائلاً “يهدف جدارنا لإلهام الناس وحثهم على التفكير بإمكانيات الخشب الجديدة اللامتناهية في مجال التصميم والتطبيقات التجارية، فنحن لم نرد مجرد استخدام قطع خشبية مستوية الحواف، لذا ابتكرنا نظام حفٍّ للخشب ينتج عنه كتل خشبية منحنية.”

وهكذا يبرز هذا الجدار المدعم ذاتياً كخطوةٍ أولى في طريق استكشاف هذا النظام الإنشائي، الذي يمكن تطويره أكثر ليصبح صالحاً للاستخدام في العديد من التطبيقات التجارية المحتملة؛ بما في ذلك صالات البيع بالتجزئة والمكاتب المفتوحة واستخداماتٍ أخرى مماثلة.

إقرأ ايضًا