مستودعات جامحة في لنذن

1

قد يتصور الأغلبية أن معظم المباني الصناعية هي مباني مملة وعدوة للبيئة، إلا أن شركة أليسون بروكس المعمارية ليست من هذه الأغلبية؛ فقد أنهت مشروعها مؤخراً تحت اسم “Wildspace” في العاصمة الإنكليزية لندن على مساحة 4 آلاف متر مربع، وبالفعل جاء المشروع حيوياً وجامحاً بكل ما للكلمة من معنى.

إذ تم تصوّر التصميم لصالح شركة لندن تايمز غيتوي التطويرية كمشروع إعادة إحياء وتطوير لإحدى المخازن في منطقة رينهام، حيث تم تحويل مجموعةٍ من المستودعات إلى مخزنٍ ضخم بطول 90 متر، يتألف من خمس وحدات مستقلة بساحات خدمة مفردة ومدخل ومركز لمنصة التحميل.

وبالاستجابة لحجم ونطاق المبنى والموقع المحيط به عند حافة مستنقع رينهام، تم تصميم الوحدات على هيئة شرائط ملونة بألوان مشرقة وحيوية تمتد بعرض 13 متر لتكون واضحة للعيان لقطارات يورو ستار المارة بالجوار.

أما عن المدخل الشرقي لمنطقة رينهام، فقد تم حشره في الواجهة المطلة على الجهة الشمالية الشرقية، والتي تم صنعها من الخشب على هيئة واجهات مباني الغرب الأمريكي، في الوقت الذي تم فيه عزل المبنى بتقنيات عزلٍ فائقة، كان من شأنها دفع المشروع إلى خانة المباني الصناعية المستدامة خفيفة الظل، مما رشحه لنيل تقييم BREEAM البيئي من فئة “جيد جداً”.

إلا أن فوائد المبنى لم تقف حد التوصل لمبنى بيئي فعال، بل تعدّتها جالبةً وإياها المزيد من فرص الأعمال الناجحة والنماء لمثل هذا الموقع الفريد؛ فبوقوع المنشأة بجوار محطة رينهام الحديدية، ومقابل محمية طبيعية استجمامية وهي محمية مستنقعات رينهام، كان من شأن ذلك خلق إمكانيات لازدهار أعمال سيكون لها دورها الفاعل في المستقبل قرب مبنى صناعي مستدام جديد كلياً.

في الختام نشير إلى أن شركة أليسون بروكس المصممة قد فازت بهذا المشروع ضمن خطة إطار عمل مؤسسة لندن التطويرية في عام 2009، حيث بدأت الأعمال الإنشائية في الموقع في سبتمبر 2010، وتم الانتهاء منها بشكلٍ كليٍّ في أبريل هذا العام.

إقرأ ايضًا