مدرسة كانيستو في فنلندا

2

على شكل وتد، نصب فريق Linja المعماري مبنى مدرسة كانيستو في مدينة فانتا في فنلندا، وهي مدرسة ابتدائية وروضة أطفال مجهزة بمركز جماعي محلي ومركز رعاية سنية محلي.

وقد سمح شكل الوتد هذا بوجود مساحات كبيرة، في الجهة الغربية من المبنى، حُوّلت إلى ملعب، في الوقت الذي تتبع فيه الجهة الشرقية من المبنى حدود الموقع.

ويُعتبر مبنى المدرسة جزء من منطقة حديقة كبيرة تقع بين المناطق السكنية وبين المركز التجاري، حيث قام فريق العمل بتنفيذ مجموعة من المنازل في الجهة الشرقية من المبنى، بينما خصص الجهة الغربية لتنفيذ ملعب لكرة القدم، لتحتل الحديقة الكبيرة الجهة الجنوبية.

ويستوعب هذا المبنى بدوره أكثر من 500 طالب من طلاب المرحلة الابتدائية وأكثر من 100 طفل في روضة الأطفال، وذلك ضمن المرحلة الأولى من المشروع، حيث تجري التوقعات بأن أكثر من ألف طفل سوف يرتادون مدرسة كانيستو عند انتهاء المرحلة الثانية.

ومن الملفت حيال مبنى كانيستو هذا بأنه يبدو مؤلفاً من طابقين من جهة، ومؤلفاً من ثلاثة طوابق من جهةٍ أخرى، يظلله سقفٌ متماوج، يشكل مظلةً فوق المدخل الغربي وسقفاً معلقاً في المساحة الداخلية.

بطبيعة الحال، فإن المبنى يتألف من كتلتين، وقد تم تنفيذ ردهة تتألف من ثلاثة طوابق عند نقطة التقاء هذين الكتلتين، وتضم هذه الردهة قاعة دخول وكافتيريا ودرج يقود إلى الطابقين أعلاه.

بُعيد تنفيذ الكتلة باستخدام الأحجار القرميدية داكنة اللون يدوية الصنع المنقطة بنقاط سوداء، شرع فريق Linja بعملية الإكساء، وقد استخدم في سبيل ذلك ألواح “سويس بيرل” الملونة بألوان الأصفر والأخضر والأبيض، التي أكسبت المبنى من الخارج مظهراً حيوياً للغاية.

وقد تم استراق الألوان ذاتها لإكساء الداخل، فالأرضية على سبيل المثال خضراء تقريباً، في حين تم طلاء قاعة الدخول الرئيسة التي تستخدم كقاعة طعام أيضاً بالأبيض بشكلٍ كامل، حيث تمتاز هذه القاعة بإطلالة مفتوحة على الخضرة في الخارج، مما جعل اللون الأبيض هنا خياراً مثالياً، ولم يقتصر الأمر على استراق الألوان فقط، بل تم استخدام الأحجار القرميدية في الداخل كما الخارج.

ولكي يكتمل المشهد الحيوي، قام فريق Linja بإنتقاء مجموعة من المفروشات العصرية ذات الألوان المشرقة، وفي ذلك محاولة ناجحة من الفريق الفنلندي في ضخ الحياة في يوميات الطلاب الصغار.

إقرأ ايضًا