كسر التقاليد… سر إبداع منزل عائلة Schönberg!

4

يقولون أن الإبداع يكمن أحياناً في الأفكار غير المألوفة، وربما تكون هذه المقولة حقيقة واقعة مع منزل عائلة Schönberg الذي أبدعته شركة Dialect Design الأمريكية للتصميم والبناء بالتعاون مع المصممين Tobias Witte و Jahan Nourbakhsh في مدينة شارلوت الواقعة في ولاية كارولاينا الشمالية الأمريكية.

إذا كنتم تتساءلون ما الغريب في هذا المنزل، ستأتيكم الإجابة من صناديقه الحمراء المتأرجحة حوله بطريقةٍ غريبةٍ وكأنها تحاول إبطاء حركة المرور، عدا عن ظهورها وكأنها تداعب الإحساسات التقليدية لجوارٍ عمراني محدودٍ بالأشجار، ليحطم هذا الانتصار المعماري الأحدث لمدينة شارلوت في مجال التصميم المعاصر جميع التقاليد والأعراف.

فمن خلال مكتبةٍ عصرية مركَبةٍ ومرتفعة لتستدعي مباشرةً عناصر المغامرة والترف الأنيق وحميمية القراءة، استطاعت شركة Dialect Design ابتكار مساحةٍ غير متوقعة، ولكن منعشة ومبدعة في نفس الوقت.

حيث تحمل إضافة هذه المكتبة على الطابق الثاني من مسكن آل Schönberg علامة كل ما هو متعارف عليه على أنه كلاسيكي بالنسبة إلى Dialect، مثل الاستخدام المعقد للّون الذي يمتد بانسيابيةٍ محببة من الدرجات الخافتة بهدوء إلى الألوان المثيرة الغنية، بطريقةٍ حاذقةٍ وغير تقليدية في التعامل مع المواد والبناء، ومع مراعاة شديدةٍ ودقيقةٍ للتفاصيل بحيث تحصل على روح التصميم قبل أن تدرك ذلك.

فحالما تدخل إلى المكتبة، تشكل سمات “الدقة” و “التنظيم” الانطباع الأول لديك. حيث يعمل تركيب “الصناديق داخل الصناديق” للرفوف المعلقة على كشف خطوط الظل التي تعوم فوق الرفوف بشكلٍ متصل داخل جدران المكتبة. وما هذه النتيجة المتقنة إلا نتيجة التجهيز الرائع للاستخدام التوجيهي المنضبط والمتزامن للكشف الدائم المنتشر عبر جميع أرجاء المكان.

فبينما يتم إشغال عناصر الفولاذ والاسمنت والزجاج والألمنيوم والأكريليك والقماش والخشب، تقدم عروضهم إحساساً بالانفصال والتوضيح والحركة والتناغم في مكانٍ يتوق إلى إقامة الناس فيه.

ومن ناحية أخرى، وابتداءً من الجدران إلى الأرضيات والأبواب والنوافذ، يقدم هذا التجديد بأكمله تجربة مطالعةٍ في بيئةٍ وظيفيةٍ نقية ولقاءاتٍ مبهجة ودِعَةٍ بصرية. بالإضافة إلى هذا، يتردد الترتيب المنظم في الرفوف الداخلية للمكتبة ليخلق تأثيراً رائعاً مع الصناديق الحمراء الناتئة المميزة التي توقف حركة السير وتوضح المساحة الخارجية من المكان.

بالانتقال إلى القسم المخصص للسكن، تلتف حول المكتبة ثلاثة غرف نوم مجهزةٍ بطريقةٍ استثنائية مع حمامٍ مشتركٍ لا يمكن لفتيات المنزل الملائكيات الثلاثة حتى أن يحلموا بالحصول على أفخم منه. فسكان هذا المسكن المحظوظون هم بنات الزوجين Caroline و Matthias Schönberg الثلاثة اللاتي تبلغ أعمارهن 4 و7 و11 عام.

فمع دفته الشفافة من الأكريليك، وتجهيزاته المصبوغة بالأحمر الغامق وزجاجه المنتشر في كل مكان وبلاط السيراميك واللمسات الرائعة الغريبة، يعد الحمام مهرجاناً للتصميم الهام وذوق السيدة الشابة. وسواءً أتمَّ ملئ الطابق الثاني الغني بالضوء بألوان النهار أو بسماء الليل، من الواضح أن الآنسات الشابات يقدمن حيويةً وطاقة لا يمكن حتى للسقف المزود بألواحٍ شمسيةٍ أن يجاريها.

بعد كل هذا الوصف الدقيق، يجب الإقرار بأن شركة Dialect ابتكرت مساحة معقدة بمهارةٍ ملموسةٍ تشجع الصغار على المرح الصاخب بينما تلهم الكبار إلى الإقامة فيها برخاء. وكما تقول السيدة Caroline Schönberg، ليس من الغريب أنه لدى تسلق ارتفاعات المكتبة سيكون لزاماً على كل شخص أن يخبر أفضل قصةٍ لديه عن منزل الشجرة.

وبما أنه يتسم بالخيالية وعمق التفكير والتعاون، يعد مشروع Schönberg مثالاً حياً على الابتكار الناجح. في حين تكون شمولية الشركة المصممة مع عائلة Schönberg قد ساهمت في خلق بيئةٍ أثار فيها التجديد خاصيات الأمان والحياة اليومية النشيطة دون الحاجة إلى مقاطعتها أو تعطيلها.

في سبيل إنجاز عملٍ فريد ومبتكر، دخل كل تاجر ومتعهد مشارك في تحدي إعادة التفكير بتقاليد خبرتهم العملية. إذ بدا واضحاً للجميع أن الحضور الشفاف للمكتبة المرتفعة كان عاملاً هاماً في إغناء الحياة السكنية للعائلة. مما أدى إلى انتقال المركز العاطفي للعائلة إلى محيط المكتبة بينما تمتلك كنوز حياتهم العالمية مكاناً مثالياً للإقامة. وبينما ينتقل تأثير إضافة المكتبة إلى أجزاء أخرى من المنزل، يقوم حاجز فولاذي مفتوح بالربط بين المطبخ ومرتقى المكتبة، لتحدد أرضيةٌ اسمنتيةُ زجاجيةُ مُعرَّقة باللون الأحمر معياراً جديداً لمرآبٍ منجزٍ بطريقةٍ ملساءٍ.

أخيراً، تأتي الصورة الخلابة للمنزل من التفاعل الخارجي للصناديق الحمراء المميزة والأسطح الرمادية الغنية وعمليات الكشف التوجيهية والسقف المستوي والمزراب المصنوع من الألمنيوم الأملس، هذه العناصر التي تحقق تناغماً رائعاً مع بقية المنزل وأجزائه الخارجية.

إقرأ ايضًا