فكرة بسيطة… وتفاصيل معقدة

2

إنه ليس منزلاً عادياً على الإطلاق، ففيلا غيلدروب في الريف الهولندي تبدو للوهلة الأولى ككتلة بسيطة ذات سطح مزوي، ولكنها ما تلبث أن تكشف عن تركيبة معقدة إن كان من ناحية المساحة أو الإضاءة… لتصبح واحدةً من أكثر الفيلات عصرية في هولندا.

حيث تبرز واجهة هذه الفيلا الواقعة في الجزء الخلفي من قطعة أرضٍ كبيرة منبسطة في بلدة غيلدروب بخطوطٍ أفقية تعكس الطريق قبالة الفيلا، إذ ارتأى فريق Hofman Dujardin تصميم السقف والطابق الأرضي على حد سواءٍ على شكل كتلتين كبيرتين مزويتين قاتمتين، ليتم فيما بعد تخريق هاتين الكتلتين بأجزاء كبيرة من الزجاج دون أن يؤثر ذلك على رتابة ووضوح التفاصيل المعمارية.

أما في الجزء الأمامي من المنزل، وتماماً بموازاة الطريق، فقد تم رصف خطوات إسمنتية تؤدي إلى الأسفل نحو الفناء على مستوى الطابق السفلي، المفتوح بدوره على الغرفة الزجاجية، بينما تصطف على الجانب الآخر من هذه المساحة المنخفضة غرفٌ للنوم، في حين خط فريق العمل الجزء الخلفي من المنزل على شكل كتلة طويلة مائلة ومنحدرة باتجاه الحديقة.

ولكن هذه التفاصيل المعمارية المعقدة، لم تلغ من بساطة الفكرة، ففي فيلا غيلدروب تتنحى غرف المعيشة وغرف الطعام والمطبخ وجميع الممرات إلى الطابق الأرضي، في حين ترتفع مناطق أكثر حميمية أكثر من غيرها إلى الأعلى كمنطقة الدراسة بالاستفادة من السقف المزوي.

حيث تستفيد هذه المنطقة من فوائد الضوء غير المباشر الذي يتخلل إلى الداخل عبر النوافذ الزجاجية، فقد ارتأى فريق العمل الاستفادة من انفتاح الفيلا على المنطقة بتنفيذ ما يشبه الميزانين، وقد نتج عن ذلك منزلٌ يبدو، وعلى الرغم من هندسته الصارمة، فسيحاً ومفتوحاً.

وبذلك استطاع أن يبرز هذا المبنى أكثر من مجرد منزل، فقد جاء في المقام الأول كنتيجةٍ لرغبات مختلفة ولكن متكاملة -ونقصد هنا رغبات العميل والمعماري- فعلى سبيل المثال؛ يوجد هناك خط اتصال بصري بالنظر إلى محور المنزل الرئيس الممتد على طول الخندق الإسمنتي الذي يحدد المشروع، ويبرز هذا التأثير على نحوٍ مضاعف بوجود اثنين من السلالم بجانب المنزل، حيث يمتد هذان الدرجان من الطابق السفلي إلى الطابق الأرضي، بينما يرتفع أحدهما إلى طابق العلية.

أخيراً يمكن النظر إلى المشروع باعتباره تفسيراً حديثاً لخطة المربع الكلاسيكي الشهير الذي جاء به مهندسي عصر النهضة الإيطالية مثل بالاديو، فالقناة التي تخترق المبنى على سبيل المثال، فضلاً عن الغرف المتجهة نحو الحديقة في الجزء الخلفي، نجحت بتنظيم الغرف على نحوٍ مؤثر ناهيك عن تعزيز عامل الإضاءة الطبيعية.

إقرأ ايضًا