فندق في سويسرا لن يتعدى سنين المراهقة!

3

من منّا لا يعرف سلسلة فنادق Parkhotel، إنها علامةٌ فارقةٌ وعريقةٌ في مجال الفنادق منذ عام 1961، فهي تضم ثمانية فنادق منتشرة في آسيا والمحيط الهادئ، والآن وفي قلب البلد الأكثر أناقةً من بين بلدان العالم..في بلد الثلوج والطبيعة الساحرة..في سويسرا وبالتحديد في مدينة Zug، قامت شركة EM2N السويسرية بتلبية طلب إدارة مجموعة Parkhotel من خلال تصميم مبنىً فندقي ملحق ومؤقت في أحد المواقع العامة، والذي سيتحول بغضون 12-15 عاماً إلى منطقةٍ خدمية لمشروع بناء إحدى الطرق في Zug.

وعلى الرغم من العمر القصير المحدد لهذا الفندق، أرادت شركة التصميم العريقة التي حصدت عدّة نجاحات مسبقاً عن تصاميمٍ عديدة مثل محطة سكة الحديدRailway Station Hardbrücke ومشروع Toni Areal والعديد من المشاريع المميزة في سويسرا والصين، تلبية كافة المتطلبات التي تتحلى بها فنادق الفئة الرابعة عادةً بدون أية أخطاء تُذكر وذلك بالاشتراك مع Ghisleni Planen Bauen GmbH لإدارة البناء.

حيث عملت الجهة المصممة على توظيف مجموعة من مهندسي البناء من Ghisleni Planen Bauen GmbH بالإضافة إلى الاستعانة بمهندسي الميكانيك من Grünberg + Partner AG وأخيراً بمهندسي الكهرباء من IBG B. Graf AG Engineering AG، في إضافة هذا المشروع إلى سلسلة Parkhotel الفندقية المعروفة وتطوير المفهوم التقليدي لأبنية الفنادق لصالح مجموعة MZ Immobilien AG.

حيث تم تبديل النظام المتّبع عادةً في ما يخص غرف نوم الفنادق المجاورة لبعضها البعض، وتم تحويل المبنى بشكلٍ عام إلى أحد أكثر الفنادق تعبيراً على الإطلاق من خلال اللعب على هذا النظام، أما فيما يخص الواجهة فنلاحظ توافقها والرواق الداخلي للمبنى، كما تمت الاستفادة من الموقع البهيج للمشروع المحاط بالأشجار والواقع على حافة الغابات لاستيحاء تصميم الواجهة الانعكاسية المصنوعة من الكروم المصقول.

وفي النهاية تقوم واجهة المبنى على نحوٍ يشبه المرآة بعكس المشاهد الطبيعية المحيطة وبتحويل المكان برمته إلى مشكالٍ للبناء والطبيعة.

وفي النهاية وبالنظر إلى الفترة الزمنية القصيرة التي سيصمد خلالها المبنى كان على المصممين ابتكار طريقةٍ إنشائيةٍ تهدف إلى توفير الوقت، الأمر الذي أدى أخيراً إلى اتباع نظامٍ مدمج يضم إطاراً خشبياً مدعّماً بنواةٍ إسمنتيةٍ، ليكون الناتج عبارةً عن تحفةٍ معماريةٍ فنيةٍ لا تُنسى على الرغم من عمرها القصير.

إقرأ ايضًا