واحةٌ سكنية ترمي عبأها على كاهل الطبيعة في كاليفورنيا

0

حوالي 18 قدم..ترتفع ألواح Swisspearl المتموجة البيضاء عن مستوى الشارع، بعيداً على الجهة الأخرى من الهضبة، لتضم فيما بينها إحدى المنازل السكنية العصرية والتي تتراوح مساحتها لتصل إلى 10,000 قدم تربيعي، فهذا المنزل البسيط ولكن الأنيق حامل اسم Oberfeld Residence بتوقيع شركة SPF:a القادمة من كاليفورنيا، يضم طابقين رئيسين وقبو وتحيط به أراض ٍخضراء مهيبة وبركةً واسعة، ولا ننسى بالطبع الإطلالة الرائعة على حوض لوس أنجلوس إلى الأسفل.

حيث يقبع منزلنا هذا في West Hollywood في الولايات المتحدة، ويصادفنا عند الدخول إليه مدخلٌ واسع قبل الوصول إلى الباب الخشبي الكبير، ونلاحظ فيه وجود بهو ٍ يشبه الساحة يخيّم عليه الضوء الطبيعي، حيث تم تظليل هذه المساحة الخارجية بواسطة بركة من أزهار الزنبق الساحرة والتي تم تأطيرها بفولاذ الكورتين.

وعلى إحدى جوانب التل المنحدرة، قد تمّ رفع أعمدة المنزل الإسمنتية الضخمة في وجه التلة، وعلى شكل حرف L تم تصميم الهيكل الفريد للمنزل، الذي يشرف بدوره على البركة الواسعة ذات الزوايا، أما وبالوصول إلى مؤخرة المنزل المطلّة على المساحات الخضراء الخاصة، يقبل علينا الطابق الزجاجي الشفاف بالكامل والذي يضم غرف النوم الرئيسية المكسوة بالزجاج أيضاً، والتي ولدرء ضوء الشمس عنها، تمّ تدعيمها بسلسلةٍ من الطبقات العمودية التقليدية المصنوعة أيضاً من ألواح Swisspearl الإسمنتية، والتي تقوم بحجب واجهة المنزل عن الشارع، فهذه الطبقات العمودية تُتحفنا بنفسٍ معماريٍ مميز يتعارض وعناصر المبنى الأفقية.

أما داخل المبنى فينمّ عن آلافٍ من العناصر الفاخرة والأحجار المستوردة، ترتفع إلى الأعلى منه طوابق خشبية مصنوعة من أخشاب Mafi المميزة، حيث يضم الطابق الأعلى 5 غرفٍ للنوم و 6 حمامات ودورتين للمياه، بالإضافة إلى أقسام المعيشة إلى جانب جناح الضيوف المميز في الطابق الأرضي من الجهة الأخرى.

كما ويضم الجناح الرئيسي شرفة ًخاصة تطلّ على البركة، والتي تتميز بارتباطها المباشر والحمامات مع غرف الملابس، كما يحتوي الجناح المميز على ضوءٍ طبيعيٍ من ابتكار Solatubes، حيث يقوم هذا المنتج بتوصيل ضوء النهار الطبيعي بشكلٍ غير مباشر إلى داخل المنزل، بالإضافة إلى احتوائه على ميزة ٍهامة تؤهله لإضاءة المنزل في الليل، بينما وإلى الأسفل من غرفة المعيشة الرئيسية يوجد هنالك مسرحٌ منزليٌ ومكتبٌ وركنٌ للاستجمام بالإضافة إلى أجنحةٍ خاصة بالضيوف وقبو لتخزين النبيذ.

وبهدف تزيين غرفة الجلوس، تم تثبيت نوافذ زجاجية من الأرض وحتى السقف بارتفاعٍ يبلغ حوالي 13 قدماً، والتي من شأنها تأمين إطلالةٍ على كامل المدينة إلى جانب مدفأة جدارية، كما وتضم هذه الغرفة مشرباً واسعا ً يقوم بفصل غرفة المعيشة عن غرفة الطعام الأكثر رسميةً، التي تشرف بدورها على ساحةٍ تغلب عليها الأشجار المتشابكة والمخصصة لتناول الطعام في الهواء الطلق خلال المناسبات.

وبالنظر إلى صور المطبخ الأنيق، والذي يقع في الجهة الثانية من غرفة الطعام، نلاحظ بأنه يقوم بفصل الضوء عن الداخل، بينما وعند تفحّص غرف النوم الرئيسية المتدلية من المنزل، نلاحظ وجود غرفة خارجية للمعيشة تحت ظلّها.

وأخيرا ًوبعد أن قمنا بسردٍ كامل عن تركيبة المنزل الفريدة، يسترعي انتباهنا دمج المساحات الخارجية والداخلية على نحو ٍمميز ودقيق من خلال المساحات الخضراء الطبيعية، كما وتضفي هذه المساحات الواسعة على المنزل طابعا ًحيوياً فريداً، فهذه الواحة العمرانية المتفردة استطاعت أن ترمي بعبئها على كاهل الطبيعة الأم على نحو ٍغاية في التناسق والروعة.

إقرأ ايضًا