هل يمكن تجاهل الموقع خلال التصميم؟

0

لم يكن بالإمكان تجاهل أدق التفاصيل فيما يتعلق بموقع منزل هيلتوب، فقد قام فريق Openbox المعماري بتسجيل كافة المعلومات بعناية بالغة، ومن ثم قام بإدراجها في مفهوم التصميم، لقد سجل كل حجرةٍ وكل شجرةٍ ولم يستثني أياً من عناصر الموقع، حتى تحول ذلك الأخير إلى جزء من الهندسة المعمارية في نهاية المطاف.

إذ يقع المنزل على حافة حديقة Kaoyai الوطنية، أكبر حديقة وطنية في تايلاند، ويتوسط بذلك مساحة كبيرة من الأراضي يتجاوز مجموع مساحاتها ثمانية آلاف متر مربع، فقد وقع خيار العميل على بقعة أرضٍ صغيرة تبلغ حوالي 350 متر مربع في نهاية الأراضي المجاورة للحديقة الوطنية، فوق كومة من الصخور القديمة المهجورة وبجوار اثنتين من أشجار اللبخ الكثيفة.

بُعيد اختيار الموقع، كان على فريق Openbox تلبية مطالب العميل التي اقتصرت على غرفة نوم واحدة مجهزة بالمرافق الضرورية، ولكن هذه المطالب على بساطتها نجحت بتقديم فرصة لاستكشاف مختلف العلاقات والروابط بين غرفة وغرفة… بين مساحة داخلية وأخرى خارجية… الأولى من صنع الإنسان المعاصر والثانية من صنع الله.

ومن الملفت حيال تصميم هذا المنزل/ الغرفة قيام فريق Openbox برفع الكتلة على كومة من الحجارة الخام، وهو ما عزا باختيار مواد البناء في حالتها الصلبة دونما أية تعديلات، فعلى سبيل المثال، تم اختيار الإسمنت المسلح ليعبّر عن طبيعة مواد البناء ويساعد على تجنب المشاكل المرتبطة بالطلاء، وخاصةً الرطوبة العالية في الغابات الاستوائية الممطرة المحيطة.

كما وقام فريق Openbox بقياس الأحجار القائمة بعناية قبل استخدامها كممرٍ للمدخل، ومن ثم قام بإضافة بعض الدرجات الإسمنتية لتكملة الممر، فقد رافق تصميم المنزل الكثير من العمل والرسومات والتعديلات طوال فترة البناء، ولكن هذا العمل الجاد والجهد الكبير عاد بالخير على منزل هيلتوب، الذي بدا في النهاية وكأنه زُرع في الحديقة الوطنية ونما بقدرة إلهية ما بين الصخور والأشجار المحيطة.

إقرأ ايضًا