مبنى Barkly Plaza الروسي: قصرٌ تاريخي على ضفاف النهر

8

صممت شركة Sergey Skuratov Architects الروسية المختصة في العمارة والتصميم مشروع مبنىً مكتبي مختلط الاستخدام باسم Barkly Plaza في مدينة موسكو الروسية يمتد على مساحة 23,920 متر مربع. ويمتلك هذا المبنى مكاناً خاصاً لركن السيارات تحت الأرض، ومركزاً لبيع التجزئة من فوقه المكاتب التي تستقر الشقق السكنية فوقها أيضاً.

كما يستمر هذا المبنى بتشكيل خط أمامي جديد لسد نهر Prechistinskaya القريب، في عمليةٍ بدأت ببناء المكتب الجديد لبنك موسكو العالمي (MIB) منذ سنوات قليلة فقط. ومن وجهة النظر العمرانية، كان الهدف هو تكبير نطاق الكتل في هذه المنطقة من أجل جعل رصيف المرسى أكثر براعة وأكثر ملاءمة لشخصية المدينة.

ومن ناحية أخرى، هناك دائماً حاجة للحفاظ على الهيمنة التاريخية لأبراج Kremlin ومعبد Christ-the-Savior (المسيح المُخَلِّص) والمعالم التاريخية المحلية الأخرى، ولهذا قاد هذا الأمر إلى عدم ترابط الكتل في الواجهة الأمامية للمجمع الجديد.

أما الواحدات الثلاثة للمجمع والمقابلة للسد فهي عبارة عن مباني مؤلفة من 5 طوابق عند نفس الواجهة، بالإضافة إلى مستوى آخر يمتلك بين 4 و 7 مستويات ويمتد على طول جانب طريق Kursovoy.

وتعتمد الفكرة الرئيسية للتركيب كله على هذه الطريقة في التثليم، حيث تبرز وحدتين من خط السد الأمامي باتجاه طريق Kursovoy. كما أن هذه الكتل المنقولة مفروضة على الوحدة المؤلفة من 3 إلى 4 طوابق على طول طريق Kursovoy . وبهذا الشكل، تشكل المساحة الفارغة الموجودة بين الوحدات متعددة الطوابق نظام الباحات الخضراء ذات المروج على سقف “الأشكال” المؤلفة من طابق واحد في الوحدات المتغيرة.

كما تمت تغطية التشطيب الخارجي (الواجهة الأمامية) بحجارة خفيفة الظل تعود إلى العصر الجوراسي بسطحها المعالج بثلاثة أنواع مختلفة، بالإضافة إلى الإطارات الزجاجية الملونة بطرق مختلفة على الألمنيوم الرمادي الغامق. وتمثل الهدف من فكرة واجهة السد الأمامية في خلق انطباع شبيه بالشرفات والممرات الأرضية وشبكات التهوية وتفاصيل معمارية أخرى نابعة من الأسطح الزجاجية ذات مستويات الشفافية المختلفة. فتعمل هذه التفاصيل كرابط مع الواجهات الأكثر تقليدية للمباني المجاورة، وخاصة على الجانب الآخر من مجمع المباني (طريق Kursovoy).

وللمزيد من التركيز على الأهمية التاريخية للمكان، تطل جميع هذه المباني الخمسة بجانبها الحجري على شارع Ostozhenka الذي يعد من أقدم الشوارع الروسية العائدة إلى القرن السادس عشر، بينما يطل جانبها الزجاجي على النهر ليخلق صورة متموجة مذهلة.

إقرأ ايضًا