سقفٌ فريد بوحيٍ من أضلاع القفص الصدري

4

حزم المعماري الإسرائيلي رون أراد أمتعته وحجز أول طيارة متجهة إلى بلجيكا، وكله عزمٌ على أن يقدم لأهم دول العالم في إنتاج الفولاذ رمزاً جديداً من شأنه تنشيط مدينة Liege رأس الحربة في دعم الاقتصاد البلجيكي بكلفةٍ لا تتجاوز 18,75 مليون يورو مقارنةً بضخامة المشروع.

فقد كلفت الحكومة في بلجيكا “أراد” بتصميمٍ مركزٍ تجاري متعدد الاستخدامات على أكثر من 40,000 م2 على أمل تنشيط مركز السوق القديم، ويتوقع القائمون على المشروع أن يحمل مركز Mediacite -كما أُطلق عليه- مستقبلاً واعداً للمنطقة موحداً ما بين مركز السوق القديم هذا وما بين مركز الإذاعة والتلفزيون البلجيكي في الجهة الأخرى من الموقع.

ونأتي على تفاصيل التصميم إذ يتألف المركز من طابقين وسقفٍ فريد استطاع فيه “أراد” أن يوحد ما بين عناصر التصميم بابتكاره شبكة معقدة من الدعائم الفولاذية التي تتماوج في أنحاء المركز كافة، ويتميز هذا السقف الشبكي الأشبه بالقفص الصدري بقدرته على تشكيل كتلة المركز أدناه، والتي نراها تتفاوت في الارتفاع والعمق الأمر الذي يقود الزوار عبر مساحاتٍ مختلفة وتجارب متنوعة.

ويسترعينا التفاف دعائم السقف بطريقةٍ بارعة وغاية في الدقة عند ساحتي المركز وعند الربط ما بين السوق القديم والمبنى الجديد، حيث تلتف هذه الدعائم باتجاه الأسفل لتندمج والواجهة مشكلةً كسوة المبنى، لتنساب الكتلة بكل سلاسة في الطول والعرض تدعمها الدعائم الفولاذية بعرض 200 مم وعمق يتراوح ما بين 300 مم و1200 مم متماوجة ما بين بعضها البعض على شكل شبكة.

وأخيراً وبنية التخفيف من وطأة المبنى ارتأى “أراد” إكساء الكتلة ثلاثية الأبعاد بمادة ETFE العازلة الشفافة، والتي تسمح للضوء الطبيعي باختراق السقف، حيث بمقدور هذه المادة أن تتكيف وتدمج السقف مع الواجهة بشكلٍ تدريجي لتتحول إلى ألواحٍ مقوسة من الألمنيوم وحواجز مطرية من الزجاج.

ختاماً يُذكر أن هذا المشروع الضخم لم يستغرق لتنفيذه سوى 34 شهراً، حيث بدأت أعمال البناء في نيسان عام 2007 وانتهت في تشرين الأول عام 2009.

إقرأ ايضًا