منزل الخشب مصنوع من الإسمنت!

2

قد تظن للوهلة الأولى بأن منزل اليوم مصنوعٌ بالكامل من الخشب ولا شيء سوى الخشب، ولكن سوف تستغرب لدى معرفتك بأنه مصنوعٌ باستخدام الإسمنت والفولاذ، باستثناء بعض الأطر الخشبية.

فقد قام فريق ميلر هَل بارتنرشيب باختيار الإسمنت والحجر في عمارة منزل الخشب هذا في شيكاغو أو Wood House -كما أطلق عليه- الذي يمتد على مساحة 5,200 م2، بينما استخدم الفولاذ في تشييد الارتفاعات والدعامات، باستثناء بعض الظهور للخشب في الأطر وما شابه، مما أسفر عن نظامٍ هجين من الأجزاء الأساسية الفولاذية والأجزاء الثانوية الخشبية، حيث يسعى تصميم المنزل إلى الكشف عن أكبر قدرٍ من الفولاذ والدعامات ما أمكن.

فعلى سبيل المثال تمتد الواجهة الجنوبية الرائعة على ثلاثة طوابق بهيئة جدارٍ مستعار يدعمها حاجزٌ من الفولاذ المثقب لتأمين الخصوصية والعزل، أما الواجهة الشمالية من طابق المعيشة الرئيسي فتكشف عن ملقفٍ يمتد على طول المنزل فاسحاً المجال أمام الضوء الطبيعي بالدخول على الرغم من كثافة البناء في الجوار.

وهنا يسترعينا انخراط المساحات الداخلية مع تلك الخارجية بسلاسة بالغة، وذلك من خلال الجسر الذي يربط غرفة المعيشة بسقف المرآب، حيث يكشف هذا الجسر عن إطلالة ساحرة باتجاه مدينة شيكاغو، من جهةٍ أخرى يتمحور طابق المعيشة الرئيسي حول المطبخ، الذي يعتبر بدوره إحدى أهم المناطق المرتفعة من المبنى، بل وأكثر من ذلك، إنه مركز المنزل، حيث تقبع غرفة المعيشة على جانبٍ من المطبخ قبالة غرفة الطعام التي تحتل الجانب الآخر.

أما ولفصل غرفة الطعام عن غرفة المكتب في واجهة المنزل، تم تعليق أبواب فولاذية بطول اثني عشر قدماً على مساراتٍ منزلقة من السقف، كما وتم تزويد هذه الأبواب بفتحاتٍ زجاجية دائرية بمختلف القياسات بناءً على طلب مالكي المنزل، الذين أرادو أن تحاكي هذه الأبواب شكل “الجبن السويسري” ذي الثقوب الدائرية، وتتميز هذه الأبواب أيضاً بسهولة الانزلاق في تجويفٍ أعد مسبقاً، في حال أراد المالكون فتح المكتب بالكامل على بقية مساحة المعيشة.

وبالانحدار قليلاً إلى الطابق السفلي، نلاحظ وجود ردهة خلفية من طابقين بطول 18 قدماً تمتد حتى غرفة المعيشة، مما ساهم في خلق رفوفٍ لعرض الأعمال الفنية في الجزء العلوي وخزانة لحفظ المعاطف والقبعات والقفازات والأحذية في الأسفل.

كما ويضم الطابق السفلي أيضاَ غرفة مخصصة للعب الأطفال وجناحين للضيوف ومسرحاً منزلي، تعلوه غرف النوم الثلاثة والمكتب في الطابق العلوي، وأخيراً وليس آخراً يقودنا إلى سطح المنزل درجٌ فريد مطوق بالزجاج ومفتوح على الحديقة الخاصة على السطح مباشرةً، وطبعاً على مشاهد المدينة المبهرة.

إقرأ ايضًا