نصب تذكاري يحكي حكاية الحرب والسلام

1

في تحدٍ بالغ الصعوبة طلبت مدينة تشارلستون الشمالية في كارولاينا الجنوبية في أمريكا, من شركة BNIM و Burt Hill تصميم نصبٍ تذكاريٍ فريد من نوعه لآلافٍ من الرجال والنساء المدنيين والعسكريين ممن عرضوا حياتهم للخطر أثناء الكفاح من أجل الوطن والوطنية.

وباختيار موقع قاعدة تشارلستون البحرية السابقة في منطقة ريفرفرونت بارك مكاناً يتربع فيه هذا النصب التذكاري، تم تنظيم النصب على طول الجدول الزمني البصري بالاستعانة بالعمارة وفن الغرافيك وهندسة المناظر الطبيعية، وذلك بهدف نقل التطور الذي طرأ على السفن البحرية الثلاث -حاملة أسماء لاندنغ كرافت وسبمارين وديستروير- التي تم بناؤها على مدار سنوات تشغيل هذه القاعدة.

حيث يقدم هذا النصب التذكاري اندماجاً بين العمارة وفن الغرافيك, كما يزود الزوار بتجربةٍ تجذبهم إلى المشهد البحري بهدف توضيح الثقافة البحرية التي شكّلت المدينة وشعبها ومن كانوا يتمركزون في يومٍ من الأيام في القاعدة البحرية السابقة.

وكما أشرنا آنفاً، بالاستناد إلى شكل السفن البحرية العائدة لتاريخ 1920, يتضمن النصب التذكاري هيكلاً من الألواح المنحنية المحاطة بقنواتٍ مائية كان الهدف منها تعزيز رحلة الزوار, تعلوها كسوةٌ ولصاقات معدنية مطبوعة تحكي للزوار حكاية الصراعات والحروب التي خاضها الأقدمون عاكسةً جماليات ومواد بناء السفن البحرية القديمة.

أما عن الأهداف التواصلية المرجوة من هذا النصب التذكاري فهو التعلم عن هذه القاعدة البحرية والتفاعل معها وتكريم السفن التي كانت ترسو فيها، مع تقديم فرصةٍ للتعبير عن الإعجاب بالناس الذين خدموا فيها أيضاً.

فالنية الأساسية هي تكريم الرجال والنساء المدنيين والعسكريين الذين خاطروا بحياتهم في سبيل بلادهم، مع توفير الفرصة لكل الزوار في نفس الوقت للتفاعل والتعلم عن تاريخ القاعدة البحرية السابقة.

أخيراً يحتضن جدول زمني بصري الحقبة الزمنية التي نشبت فيها الحرب ممتدةً بين عام 1901 حتى 1955، شارحاً للزوار تاريخ القاعدة البحرية من خلال استخدام الخرائط والمطبوعات وصور لصاقات الكولاج، لتضمن المواد المستخدمة في النصب التذكاري بمجمله ألواح من الزنك للهيكل مثبتةٌ عليه صور الكولاج المجموعة في صورةٍ واحدةٍ.

إقرأ ايضًا