مرفأٌ صغيرٌ يُصبح سكنياً بحلةٍ خشبية

3

كشفت شركة Trahan Architects المعمارية عن خططها لمشروع Baton Rouge Municipal Dock لتحويل أحد مباني البلدية على رصيف نهر الميسسبي في لويزيانا إلى مشروعٍ تطويريٍّ عامٍ متعدد الاستخدامات.

إذ يصل المبنى بين LSU وقلب مدينة Baton Rouge حيث يشكل شارعاً كبيراً مخصصاً للمشاة فيه الكثير من الإمكانيات التي يمكن تطويرها مستقبلاً لصالح المرافق العامة. ولمصممي Trahan رؤيتهم التي ستضاعف وتنشط هذه المساحات التي تربط بي المناطق العمرانية في لويزيانا.

حيث كان المبنى في السابق يُستخدم كمحطةٍ على الرصيف تستقبل الحمولات من السفن لتُنقل من خلاله حتى أقرب خط نقلٍ عام، أو حتى السكك الحديدية في Baton Rouge. ثم بعد تشييد نظام الطرقات الواصلة بين الولايات عام 1968، أصبح المبنى بلا فائدة وتم استبدال مهمامه بالشاحنات الناقلة للحموله.

ولكن بقي للبناء دوره في إحياء النشاطات المائية على الواجهة المائية، فمشروع التطوير القادم الذي سيضم وحداتٍ سكنيةٍ بالدرجة الأولى سيشغل الموقع بنجاحٍ باهر. فقد تم تحريك كتلة البناء لتوفير إطلالةٍ كاملةٍ على النهر، ليتم فيما بعد ثنيه عند المنتصف لتوفير مساحاتٍ عامةٍ للعروضات والتجمعات.

يكمن الجمال في الخطة بخلقها لغلافٍ خشبيٍّ ينحني بلطفٍ على طول المبنى من الشمال وحتى الجنوب مظللاً كل ما هو تحته من وحداتٍ سكنية. كما يبدو هذا الغلاف الخشبي المتعرج واضحاً يشف عما تحته لتباعد ألواحه الخشبية عن بعضها بحيث لا تكتم المكان أو تعتمه وإنما تخفف فحسب من الحرارة ووهج الشمس فتساعد على تقليل استهلاك الطاقة بتوفيرها إضاءةً طبيعيةً وبرودةً وتظليلاً طبيعياً أيضاً.

كما كان لطريقة ثني الغلاف الخشبي ورفعه عن الأرض عند منتصف البناء دوره في خلق مساحاتٍ خاصةٍ وأخرى عامة، حيث تتوزع الوحدات الكبيرة على طرفي البناء وتصغر كلما اقتربنا من منتصفه.

بلا أي شكٍ، يبتهج المارة والمتنزهون على ضفاف النهر عندما يرون المساحة المظللة التي تُركت لهم، فقد أضفت الساحة على المشروع حيويةً لائمته بقدر ملائمة الوحدات السكنية. أما الغلاف الخشبي الذي ينحني برقةٍ من الشمال إلى الجنوب فلا يوفر الظلال فحسب، بل ويضفي لمسةً من الجمال وحساً بالحركة التي تليق بضفاف نهرٍ ومنطقةٍ عامة.

ختاماً يُعلق المعماري: تم تصنيع هذه الواجهة الخشبية المتموجة من الخشب الذي يتموضع بتكثفٍ متنوعٍ لزيادة الإطلالات ولتلطيف قدر أشعة الشمس، عاكساً أجمل المناظر بأرق الإشعاعات الشمسية على المكان.

إقرأ ايضًا