شريط أسود يربط بين المدن والبلدات اليابانية

1

على طول طريق 230 في مدينة هوكايدو اليابانية يشرع مركز GR230 أذرعه لخدمة كل من يمر متجهاً نحو كوتشان أو روسوتسو، إذ يشغل المركز بمثابة مرفق حيوي هام يربط مختلف المدن والبلدات في ولاية Shiribeshi، يضم فيما يضم مواقع سياحية شعبية ومتحف وورشات عمل ومنازل، الغاية منها تقديم الخدمات التي تركز على المواد الغذائية من المنطقة المحلية.

بدأ فريق Code للعمارة والتصميم المشروع في العام 2005 كجزء من خطة توسيع طريق 230، وهو عبارة عن طريق دولي ينعطف إلى اليمين وصولاً إلى مركز مدينة هوكايدو، حيث عرض أهالي البلدة على فريق العمل استخدام الموقع لبناء المركز، الذي كان فيما مضى يضم مواقف سيارات ومكاتب سياحية تديرها البلدية، على أن تستلم عمليات البناء والأعمال التجارية مجموعة من الشركات الخاصة.

وفي ذلك الصدد تم تشكيل لجنة تخطيط تابعة لمجلس المدينة، ومن بين القضايا المطروحة بالتزامن مع تخطيط هذا المركز، كيفية ربط المشروع مع حركة المرور، حيث تعهدت هذه اللجنة دراسة أشكال مباني مناسبة للموقع، وجاء القرار بتحويل المبنى نفسه إلى لافتة تشبه اللافتات التي تصادفنا عادةً على الطرقات السريعة.

وعلى الرغم من اختيار نموذج نهائي قادر على دمج معاني متعددة في داخله، إلا أن اختيار شكل المرفق في الحقيقة جاء ليلبي رغبة فريق Code بجعل المبنى يبدو محشوراً وسط الوديان يحده جبل Shiribetsu في الجنوب وجبل Yotei في الغرب.

وعلى الرغم من أن هذه المشاهد الخلابة التي تحيط المبنى قد تعيد إلى الأذهان فصل الصيف المخضر والخصب، إلا أن هذا الجزء من هوكايدو يشهد شتاء طويلاً يستمر لنصف السنة تقريباً، لذا يتكون تصميم مركز GR230 على شكل شريط أسود من أشجار مختلفة متساقطة الأوراق في إشارةٍ إلى الأراضي الشاسعة التي عادةً ما تكون محجوبة خلال الأشهر الأكثر دفئاً، أما تموجات الكتلة جنباً إلى جنب مع تدرجات اللون في الشريط الأسود، على نقيض الحقول البيضاء التي تغطيها الثلوج، فاستطاعت أن تخلق تأثيراً بصرياً مجرداً.

عن المشروع يخبرنا معماريو Code “عندما ظهر الشكل المعماري للمبنى لأول مرة، شعرنا كما لو أن مشهداً طبيعياً في فصل الشتاء في شمال اليابان قد ظهر من أعماق ذاكرتنا… فمع GR230 انشأنا قطعة معمارية جميلة قادرة على فرض وجودها خلال أشهر الصيف الغنية بأوراق الأشجار، بل والذوبان في المناظر الطبيعية المحيطة بها خلال شتاء كوريا الشمالية الطويل.

إقرأ ايضًا